الرئيسيةحوادثمجتمع

فضيحة جزائرية بامتياز ، لامتصاص غضب ساكنتها تضخ أطنان من البطاطس الفاسدة في الأسواق الجزائرية

قامت وزارة الفلاحة والتنمية الريفية بالجزائر، بإتخاد إجراءات سريعة لتلبية حاجيات المواطنين من مادة البطاطس، وذلك عقب الإحتجاجات المتوالية، والتي استمرت لأشهر، من أجل توفير هذه المادة الحيوية في الأسواق.

وفي هذا الصدد، حاولت السلطات الجزائرية امتصاص الغضب الشعبي العارم، عبر ضخ كميات كبيرة من البطاطس في الأسواق مقابل 70 دينار للكيلوغرام الواحد.

لكن هذه المحاولة باءت بالفشل، بعد اكتشاف تجاوزات خطيرة بخصوص عملية دعم المقاولين من أجل استيراد أطنان من البطاطس الفاسدة  لكسر المضاربة وضبط الأسعار، في خضم الإحتقان الشعبي الذي تعيشه الجزائر.

وفي ذات السياق، رصدت قناة النهار الجزائرية في ريبورتاج لها بأحد أسواق العاصمة الجزائرية، عن  قيام السلطات بضخ أطنان من البطاطس الفاسدة في الأسواق من أجل الإستهلاك الآدمي، ما جعل العديد من المواطنين المستضعفين يحتجون على هذا الوضع المأساوي التي أصبحت تتخبط فيه البلاد، منذ تولي الرئيس عبد المجيد تبون للحكم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى