حوادث

عصابة إجرامية خطيرة “دوخت” المحققين بعد السطو على وكالة بريد المغرب بطريقة ذكية

عرفت مدينة مكناس، ليلة أمس الاحد 09 غشت الجاري، حالة استنفار أمني كبير في صفوف عناصر المركز الترابي للدرك الملكي، رفقة أفراد من المركز القضائي وعناصر من الشرطة العلمية والتقنية بعد تعرض وكالة وكالة بريد المغرب لعملية سطو بطريقة هوليودية.

وتعود تفاصيل الجريمة التي دوخت المحققين، بعد أن اكتشف حراس من الأمن الخاص المكلفون بحراسة الوكالة و المستخدمين صباح اليوم الاثنين تسلل افراد العصابة الى داخل الوكالة و السطو على بعض المبالغ المالية و التجهيزات ليقوموا باشعار  السلطات والدرك الذين هرعوا  الى عين المكان بمعية الشرطة التقنية والعلمية والشرطة القضائية.

وحسب المساء، فإن هذه الجريمة دوخت المحققين لكونها نفذت بطريقة ذكية، بعدما تم السطو على الكاميرات المثبتة من طرف الفاعلين، في الوقت الذي كان المحققون يراهنون عليها من أجل مساعدتهم في فك لغز هذه الحادثة، قبل ان يتم رفع بعض البصمات التي كانت عالقة ببعض الاماكن في محاولة للوصول الى هوية احد العناصر المشاركة في هذه الجريمة.

وكشفت التحريات الاولية أن المشتبه بهم، استغلوا منزل رئيس الوكالة الذي كان غائبا من أجل التسلل الى وسط الوكالة، حيث تمكنوا من السطو على بعض المبالغ المالية وبعض المحتويات والتجهيزات من بينها كاميرات المراقبة، وهو الامر الذي زاد من تعقيد عملية التحقيق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق