أكادير والجهةالرئيسية

حملات واسعة لإنجاز البطاقة الوطنية لفائدة ساكنة خمس جماعات قروية بعمالة أكَاديرإداوتنان

عبد اللطيف الكامل

تجندت السلطات المحلية ومصالح الأمن الوطني المكلفة بإعداد البطاقة الوطنية بولاية أمن أكادير والجماعات الترابية،منذ بداية اليوم الرابع من شهريناير2022،لإنجاح حملاتها الواسعة بهدف إنجازالبطاقة الوطنية لفائدة ساكنة خمس جماعات قروية بعمالة أكَاديرإداوتنان كان آخرها جماعة تغازوت.
وجاءت هذه الحملات في سياق تقريب الخدمات الادارية للمواطن وتسهيل ولوجه وتحصيله لوثائقه الادارية الخاصة،وفي هذا الشأن قامت مصالح الأمن المختصة في إعداد البطاقة الوطنية وتجديدها بالتنقل إلى عين المكان من أجل تخفيف عناء التنقل لحوالي 1500شخصا من ساكنة العالم القروي إلى مدينة أكَادير إما بهدف تقديم طلبات الحصول على البطاقة الوطنية أوتجديدها.

ومن أجل ذلك حلت فرقة متنقلة تابعة لمصلحة البطاقة الوطنية بولاية أمن أكادير بخمس جماعات قروية تابعة ترابيا لعمالة أكادير إدوتنان بكل من أورير وتغازوت وتامري وإمسوان وأقصري وكان أخرها جماعة تغازوت .
وقد عاينت الجريدة عن قرب يوم الأربعاء 12 يناير2022،كيف نظمت السلطات المحلية بتغازوت ومعها الجماعة الترابية هذه الحملة بدءا باستقبال الفرقة المتنقلة للأمن الوطني التي وفرتها ولاية أمن أكادير،والمكونة من كافة الموارد البشرية والوسائل اللوجستيكية والتقنية الكفيلة بتنظيم هذه العملية الاستثنائية لإصداربطائق التعريف الوطنية.
وتتبعت كيف تجندت جماعة تغازوت بمواردها البشرية وآلياتها بمعية المجتمع المدني لتوفيرالجانب اللوجستيكي لهذه الحملة من تهيئة المكان وتوفير التغذية من أجل إنجاح العملية التي استهدفت حوالي 245شخصا استفاد من عملية من إيداع طلبات الحصول أوتجديد بطاقة التعريف الوطنية.

ومن جانبه أفاد رئيس جماعة تغازوت بكون ولاية أمن أكاديرقامت بتوفير الموارد البشرية والوسائل اللوجستيكية والتقنية الكفيلة لإنجاح هذه العملية في حين تجندت السلطات المحلية والقوات المساعدة بمعية موظفي الجماعة الترابية والمجتمع المدني في التنظيم وإخبار الساكنة المعنية سواء بتقديم طلبات الحصول على البطاقة الوطنية أو تجديدها،بينما تكلفت الجماعة تغازوت بتوفيرالتغذية للمشاركين في هذه الحملة التي لقيت استحسانا من قبل الساكنة.

وأضاف مسؤول أمني أن العملية ستتواصل في الأيام القادمة لتشمل جميع الجماعات القروية المتبقية بعمالة أكادير إداوتنان،وأن ولاية أمن أكادير،وفرت طاقما أمنيا لهذه الغاية بهدف التوصل بطلبات الحصول على البطاقة الوطنية أو تجديدها لعدد كبير من ساكنة العالم القروي،حيث يتم التنقل إلى هناك من أجل التخفيف على عناء التنقل لهذه الساكنة من جماعاتها البعيدة إلى مدينة أكادير.
وعموما أشاد المواطنون والمواطنات المستفيدون من هذه الحملات الواسعة المنظمة بالجماعات الترابية الخمس بالمجهودات الجبارة التي بذلها كافة المتدخلين من مصالح أمنية وسلطات محلية ومجالس جماعية من اجل إنجاح هذه العملية في مرحلتها الأولى والتي لا زالت مستمرة لتغطي كافة الجماعات القروية المتبقية بعمالة أكاديرإداوتنان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى