أخبار وطنيةالرئيسية

حزب “البيجيدي” يتكبد “هزيمة مدوية” في الانتخابات البرلمانية و يحصل على 12 مقعدا فقط والصدارة للأحرار

  تكبّد حزب العدالة والتنمية، هزيمة قاسية في الانتخابات البرلمانية المغربية، بعد 10 أعوام قضاها في رئاسة الحكومة، لصالح حزب التجمع الوطني للأحرار برئاسة عزيز أخنوش.

وجاء حزب العدالة والتنمية في المرتبة الثامنة بحصوله على  12 مقعد فقط، مقارنة مع انتخابات 2016 الذي حصل فيها على 127 مقعدا.

وكشفت النتائج التي أعلن عنها وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت تراجع حزب العدالة والتنمية، في عدد من المدن، وفقدان قائده سعد الدين العثماني الذي يترأس الحكومة الحالية، مقعده عن دائرة المحيط بالعاصمة الرباط.

وتصدر  حزب التجمع الوطني للأحرار نتائج الانتخابات البرلمانية  بـ97 مقعدا، في نتائج أولية أعلن عنها عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، قبل قليل من مقر الوزارة بالرباط.
وجاء في المرتبة الثانية حزب الأصالة والمعاصرة الذي حصل على 82 مقعدا برلمانيا، متبوعا بحزب الاستقلال  الذي حصل على 78 مقعدا برلمانيا.
 وحل حزب الاستقلال في المرتبة الثالثة بـ78 مقعدا، تلاه الاتحاد الاشتراكي الذي تمكن من الحصول على 35 مقعدا بمجلس النواب، تبعه حزب الحركة الشعبية بـ26 مقعدا.
و بدأ واضحا التقدم الملحوظ لحزب التقدم والاشتراكية الذي حصل على 20 مقعدا.
كما حل حزب الاتحاد الدستوري في المراتب المتأخرة بحصوله فقط على  18 مقعدا. فيما حصلت باقي الأحزاب على 12 مقعدا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى