أخبار وطنيةالرئيسية

حادثة سير مروعة بأكادير كادت أن تتسبب في فاجعة حقيقية

انقلبت شاحنة من الوزن الثقيل ليلة يوم أمس الجمعة بأحد المنحدرات الخطيرة شمال مدينة أكادير.

و رجحت مصادر، أن سبب انقلاب الشاحنة هو الانزلاق بفعل التساقطات المطرية التي عرفتها أكادير  ليلة يوم أمس، مما أدى إلى فقدان السائق السيطرة على الشاحنة التي انقلبت، مخلفة خسائر مادية جسيمة بهيكل الشاحنة وحائط إحدى التجزئات السكنية الواقعة بأخطر المقاطع الطرقية الرابطة بين حي انزا وحي تدارت شمال مدينة أكادير دون تسجيل أي خسائر في الأرواح.

وفور وقوع الحادثة، انتقلت عناصر الشرطة إلى عين المكان، حيث فتحت تحقيقا في الموضوع، لمعرفة ملابسات هذا الحادث. في الوقت الذي استدعت فيه تدخل آليات الجر لسحب الشاحنة، و إزالتها من الطريق، ولحسن الحظ لم يكن متواجدا حين انقلابها بممرها بوسائل نقل أخرى .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى