حوادث

جريمة سيدي سليمان.. التحقيق يكشف عن مفاجأة كبيرة

باشرت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة القنيطرة بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، اليوم الأربعاء، وذلك لتحديد ظروف وملابسات الجريمة التي راحت ضحيتها معلمة متزوجة بعد تلقيها لطعنات قاتلة .

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن “مصالح الأمن بمدينة سيدي سليمان كانت قد عاينت جثة الهالكة بمنزلها، وهي تحمل علامات بارزة للعنف باستعمال أداة حادة، كما عاينت إصابة الزوج بجروح متفاوتة الخطورة، وهو ما استدعى نقله إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية، بينما تم إخضاع مسرح الجريمة لمعاينة دقيقة، مكنت من حجز السكين المستعمل في الجريمة بعدما تم إخفاؤه بعناية في حمام المنزل، فضلا عن تسجيل انتفاء أية علامات للكسر على مزلاج باب الشقة أو أية قرائن مادية ترجح فرضية الاعتداء بدافع السرقة”.

وأضاف البلاغ أن “الأبحاث والتحريات المنجزة مكّنت من الاشتباه في ضلوع الزوج في تعريض زوجته لاعتداء بليغ باستعمال السكين المحجوز، بسبب خلافات عائلية ناجمة عن اتهامات متبادلة، وذلك قبل أن يعمد المشتبه فيه لتعريض نفسه لإيذاء عمدي في محاولة لتحريف مسارات البحث في هذه القضية”.

هذا و جرى الاحتفاظ بالزوج المشتبه فيه تحت الحراسة الطبية بالمؤسسة الاستشفائية، في انتظار استقرار حالته ليتسنى إخضاعه لبحث قضائي لتحديد الظروف والملابسات والدوافع التي كانت وراء ارتكاب هذا الفعل الإجرامي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق