سياسة

بعد حلول لجنة تفتيش مركزية للافتحاص.. رئيسة جماعة الدراركة تنفي الشائعات التي أثيرت حولها

ـ صباح أكادير

نفت رئيسة جماعة الدراركة، عائشة إيدبوش، خبر استقالتها من منصبها، بعد أن تداولت منابر إعلامية محلية، أول أمس، إقدامها على الخطوة على خلفية حلول لجنة تفتيش مركزية للقيام بعملية افتحاص شامل للجماعة الترابية التابعة لعمالة أكادير إداوتنان.

وجاء في رد توضيحي لإيدبوش، استغرابها الشديد من نشر أخبار منسوبة وزرا وبهتانا لها، حيث أعربت عن تأكيدها استمرارها في منصبها.

ونفت “نفيا قاطعا” أن يكون في نيتها الاستقالة من “مهمة كلفتني بها ساكنة الجماعة وأعتبر ذلك خيانة لثقتها”.

وبخصوص عملية الافتحاص الأخيرة، قالت رئيس جماعة الدراركة إن “عمليات الافتحاص والمراقبة التي تقوم بها بعض المؤسسات هي من صميم أدوارها التي تساعد في تجويد عمل الجماعات، وأن لجنة المفتشية العامة لوزارة الداخلية بجماعة الدراركة مازالت تقوم  بمهامها في تعاون تام مع مصالح الجماعة ورئاستها”.

وكانت لجنة تفتيش نابعة للمفتشية العامة لوزارة الداخلية، قد حلت هذا الأسبوع بجماعة الدراركة، للقيام بعملية افتحاص شامل للجماعة، حيث وقفت على طريقة تدبير شؤون إحدى أكبر الجماعات بالعمالة، وانتقلت اللجنة بين قطاعات هامة كانت قد شهدت انتقادات من المعارضة حول طريقة تدبيرها، مثل التعمير والصفقات والموارد البشرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى