أخبار وطنيةالرئيسية

القضاء الاسباني يخالف كل التوقعات و يخرج بتصريح مثير حول زعيم عصابات البوليساريو

نفت المحكمة الإسبانية العليا اليوم الأربعاء استدعاء زعيم البوليساريو، الذي يعالج في مستشفى في إسبانيا ويواجه شكوى بتهمة ارتكاب “أعمال تعذيب”.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن المتحدث باسم المحكمة قوله إن إبراهيم غالي “لم يتم استدعاؤه الأربعاء”.

وأوضح أنه “لم يُطلب من الشرطة سوى تحديد مكانه والتحقق مما إذا كان في إسبانيا”، مضيفا أن “القاضي طلب من الشرطة إجراء التحقيقات اللازمة لإثبات أن هذا الشخص، الذي يقال إنه بمستشفى في لوغرونيو في شمال إسبانيا هو بالفعل غالي”.

لكن مصدرا معنيا بشكل مباشر بالقضية أكد لفرانس برس، أنه تم استدعاء غالي للمثول الأربعاء أمام المحكمة بسبب شكوى حول “أعمال تعذيب” قدمها في اسبانيا من قبل فاضل بريكة المنشق عن الجبهة ويحمل الجنسية الاسبانية.

و يوجد تضارب كبير في المعطيات التي تنشر حول حيثيات استدعاء إبراهيم غالي في وقت تنفي فيه جبهة “البوليساريو” وجود أي مراسلة قضائية وجهت إليه.

وفي سياق آخر، تظاهر اليوم الأربعاء، أمام مقر وزارة العدل بمدريد حوالي 100 من المواطنين المغاربة من أجل المطالبة باعتقال المدعو إبراهيم غالي، زعيم جبهة “البوليساريو”.

ودعا المتظاهرون المغاربة الدولة الإسبانية إلى تطبيق العدالة، وتساءلوا: “أين هي الديمقراطية التي تؤمن بها إسبانيا؟ وأين هي العدالة الإسبانية في ملف المجرم إبراهيم غالي”.ضاء الاسباني يخالف كل التوقعات

ونشرت وسائل إعلام اسبانية في وقت سابق من صباح اليوم، أن الشرطة الاسبانية أبلغت قاضي التحقيق بالمحكمة الوطنية في مدريد أن ابراهيم غالي زعيم البوليساريو متواجد في مستشفى سان بيدرو دي لو غرونيو، و أن محمد بن بطوش ليس إلا شخصا واحدا، أي أن المريض الذي وصل إلى مستشفى سان بيدرو دي لوغرونيو على متن طائرة طبية استأجرها النظام العسكري الجزائري بهذه الهوية المزيفة هو بالفعل زعيم انفصاليي البوليساريو.

و يأتي ذلك، بناء على أمر قاضي التحقيق، للتحقق من هوية ابراهيم غالي زعيم جبهة البوليساريو الذي يخضع للعلاج في مستشفى لوغرونيو، والذي كان قد دخل اسبانيا بهوية مزيفة.

وحسب مواقع إعلامية، فإن الشرطة الاسبانية تأكدت من وجود غالي في العناية المركزة، لكنها أكدت أنه غير مستعد للإدلاء بأي تصريح إلا بعد أيام من فترة إعادة التأهيل حيث لا يزال يستعمل جهاز التنفس الاصطناعي مشيرا إلى أن زعيم البوليساريو قد يكون موضوع استدعاء جديد خلال الأسبوع المقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى