سياسة

الخلفي .. المغرب عزز سيادته الوطنية على صحرائه وانتصر على أعداء الوحدة الترابية

تحرير: إيمان لخزامي

 

قال “مصطفى الخلفي” الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، والناطق الرسمي باسم الحكومة، خلال ندوة علمية نظمت بمدينة آسفي نهاية الأسبوع المنصرم، بعنوان “الترافع المدني عن مغربية الصحراء”، ” إن المغرب يحقق يوميا انتصارات متتالية عززت سيادته الوطنية على صحرائه، وأن المملكة المغربية دحضت زيف وادعاءات خصوم وحدتها الترابية”.

وأكد الخلفي في الإطار نفسه على أن “قضية الوحدة الترابية ليست قضية موسمية، بل هي قضية الجميع، دولة ومؤسسات وحكومة وإعلام ومنتخبين وباحثين أيضا”.

كما أشار الناطق الرسمي باسم الحكومة، أن جميع مساعي الأعداء باءت بالفشل، وهذا راجع لشرعية المغرب التاريخية على صحرائه وفاعليتة الديبلوماسية المترجمة في الإتفاقيات والكتابات”.

كما دعا الخلفي الحاضرين إلى ضرورة نشر “الثقافة الوطنية” التي ترسخ روح المبادئ الصادقة، والحفاظ على ثوابت الأمة وإعلاء صورة المغرب في المحافل الدولية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق