أخبار وطنيةالرئيسية

6000 درهم تُحرم مجموعة للرقص بإنزكان من المشاركة في مسابقة للمواهب بفرنسا

حرم مبلغ 6000 درهم، مجموعة « بانك بانك فاميلي » للرقص، والتي يتواجد مقرها بحي الجرف بمدينة إنزكان، من المشاركة في أكبر مسابقة عالمية للموهب بفرنسا.

وقال محمد ربيب رئيس المجموعة، في حديث مع موقع القناة الثانية، بأن الفرقة كانت بصدد الإعداد للمشاركة في النسخة الثانية للبرنامج الشهير « عرب كوت  تالنت »، والذي تنظمه قناة (م ب س) ببيروت، غير أن الظروف السياسة التي تمر منها لبنان، تسببت في تأجيل النسخة الثانية إلى أجل  غير مسمى.
.
وأضاف متحدثنا في حديثه: « ارتأت الفرقة، أن لايضيع جهدها، والإعداد لهذه المسابقة العربية، لذلك قررنا أن نشارك في نفس المسابقة بفرنسا incroyable talent، وقبل المشاركة كنا على علم بالمستوى الكبير للفرق المتنافسة في هذه التظاهرة العالمية، وقدمنا طلب ترشحنا وأرسلنا فيديوهات العروض للجنة التحكيم، وكانت الفرحة الكبرى، حين توصلنا بالقبول المبدئي لمشاركتنا، وزاد من فرحتنا تكفل جمعية (وينغ آرت) المتواجد مقرها بانزكان بمصاريف التأشرة وتذاكر الطائرة، غير أن مشاركتنا كانت معلقة بشرط واحد، وهو ضرورة إعداد عرض(شاو) في الظلام، باستعمال تقنية أحزمة مضاءة بتقنية الليد”.

“وهنا بدأت العراقيل أمام المجموعة”، ويؤكد متحدثنا:” بسبب انعدام الامكانيات المادية، فبعد عرض طلبنا على شركة في أكادير، وافقت على إعداد الأحزمة، غير أنها اشترطت علينا اقتناء أجهزة تربط تلك الأحزمة المضاءة بالحاسوب، وقميتها المالية 6000 درهم”.

«تنقلنا بين المسؤولين ولم نجد سوى الوعود، لتمر الأيام وبعدها الأسابيع دون أي فائدة تذكر، لنتفاجأ قبل أيام بنشر لائحة الفرق المشاركة على الصفحة الرسمية للمسابقة على الانستغرام، وانطلقت فعلا بدون مشاركة فرقتنا ».

“بانك بانك فاميلي” تأسست سنة 2014، وكانت تابعة لجمعية « أكا ليون » التي يشرف عليها الإطار الوطني عبد اللطيف ربيب، وتحولت إلى جمعية سنة 2021، وتضم عدا من المممارسين من بينهم شباب وأطفال ذكورا وإناثا.

 وعن طموح المجموعة اليوم، خصوصا بعد هذه الواقعة يقول رئيسها: « تأثر أعضاء الفرقة كثيرا خاصة الأطفال، ولكن لدينا من الوسائل مايكفي لإعادة تحفيزهم، وقررنا في هذا السياق المشاركة في أكبر مسابقة عالمية للرقص، تبثها إحدى كبريات القنوات الأمريكية، و يتواجد بلجنة التحكيم أسماء لها شهرتها العالمية، من قبيل جينيفير لوبيس ونيو”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى