أخبار وطنيةالرئيسيةحوادثدراساتمجتمع

17 في المائة من وفيات كورونا بالمغرب سجلت في صفوف غير الملقحين بالجرعة الثالتة بعد 6 أشهر من الثانية – خبير طبي –

قال سعيد عفيف، عضو اللجنة العلمية للتلقيح، في كلمته خلال أشغال المؤتمر الطبي الوطني 37 للجمعية المغربية للعلوم الطبية بالتزامن مع عقد الملتقى الطبي المغربي الليبي الأول، الذي احتضنته مدينة الدارالبيضاء على مدى يومين، أن 17 في المائة من وفيات كوفيد 19 بالمملكة، خلال الموجة الأخيرة، سجلت وسط الأشخاص الذين مر على تلقيحهم بالجرعة الثانية أكثر من 6 أشهر.

ودعا عفيف، غير الملقحين بشكل كامل إلى أخذ جرعاتهم والاستفادة من الجرعة الثالثة، لتحقيق المناعة الجماعية في المغرب، لا سيما في ظل ظهور المتحورات الجديدة.

وأبرز عضو اللجنة العلمية، أن 22 في المائة فقط من الأشخاص البالغين من العمر ما بين 60 و64 سنة قد تلقوا الجرعة الثالثة، وقرابة 4.5 ملايين شخص لم تتلقى الجرعات، وهذا ليس في صالح الجميع، في ظل الوضعية الدولية الحالية وظهور متحور جديد ناهيك عن تغير الطقس الذي يساعد في انتشار الفيروسات.

وشدد عفيف، أن على المغاربة الإحساس بمدى أهمية التلقيح، بكون أصبح هناك نوع من الإهمال، خاصة أن عملية الجرعة الثالثة تسير ببطء شديد ولا تعبر عن آمال بلوغ المناعة الجماعية.

وأكد عضو اللجنة العلمية للتلقيح، أنه وجب على الجميع اتخاذ التدابير الوقائية، الفردية (ارتداء الكمامات وغسل اليدين والالتزام بالنظافة والتباعد)، إلى جانب احترام البروتوكول العلاجي الوطني، باعتبارها أبرز الحلول لمواجهة الجائحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى