الرئيسية، صحة وجمال

وزارة الدكالي ترفع من تعويضات مدراء المستشفيات الجهوية تزامنا مع مطالب الأطباء بالزيادة في أجورهم

ـ صباح أكادير

تصادق الحكومة المغربية، في اجتماعها اليوم الخميس، على مشروع مرسوم يتعلق بتغيير المرسوم المتعلق بالتنظيم الاستشفائي، والذي تتجه فيه الحكومة إلى الرفع من تعويضات مدراء المراكز الاستشفائية الجهوية والإقليمية.

وجاء في المذكرة التقديمية للمرسوم، الذي يأتي بالتزامن مع توالي احتجاجات الأطباء والممرضين ومهنيي الصحة للرفع من أجورهم، (جاء) فيها أن “مدراء المراكز الاستشفائية الجهوية والاقليمية والمستشفيات يضطلعون بدور محوري في تدبير وحكامة تقديم الخدمات الصحية للمواطنين”، “في الوقت الذي تزايدت فيه التفويضات الممنوحة لهم من قبل الإدارة المركزية، لا سيما في مجال تدبير الموارد البشرية والصفقات العمومية، وذلك في إطار سياسة اللاتمركز التي تنهجها وزارة الصحة”.

في المقابل، تضيف المذكرة التقديمية، فإن “التعويض المخول لهؤلاء المدراء لا يتلاءم مع جسامة المهام الملقاة على عاتقهم، مما يجعل العديد من هذه المناصب يظل شاغرا رغم فتح باب الترشيح للتباري بشأنها”.

وتؤكد الحكومة على أن المرسوم المشار إليه، يأتي لـ “تحفيز مديري المراكز الاستشفائية الجهوية والإقليمية والمستشفيات على القيام بالمهام المنوطة بهم على أحسن وجه ولمضاعفة المجهودات المبذولة من طرفهم، وعلى الخصوص في مجال تنزيل وتنفيذ السياسة الصحية، كما يهدف إلى تشجيع أكبر عدد من الموظفين على الترشح لهذه المناصب لضمان توسيع قاعدة الاختيار لانتقاء الكفاءات المؤهلة لتولي مسؤولية تدبير هذه المرافق الصحية الجهوية”.

تبعا لذلك، ينص مشروع المرسوم على “إقرار الرفع من قيمة المبلغ الشهري عن التعويض عن المسؤولية لهؤلاء المدراء، يجعلها متماثلة مع التعويض المخول لرؤساء ورؤساء المصالح بالإدارات المركزية”، وفق ما جاء في النص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.