أكادير والجهةالرئيسية

من أجل تنمية مستدامة و الأمن الغذائي بالعالم القروي… المديرية الإقليمية للفلاحة بتيزنيت تنخرط في مشروع GEMAISA2.

اهتمامًا خاصًا منها لتعزيز وتعميمومراعاة مقاربة النوع من أجل تنمية مستدامة و الأمن الغذائي بالعالم القروي في مشاريعها المختلفة،انخرطت المديرية الإقليمية للفلاحة بإقليم تيزنيت، في مشروع GEMAISA2.

ويرتكز هذا المشروع على تحديد الاحتياجات الفردية والجماعية للمرأة في العالم القروي من خلال تنفيذ المبادرات الصغيرة المستندة على البحوث التشاركية للوقوف على حاجيات المرأة لبناء وتقوية قدراتها تعميما لمقاربة النوع لدى المؤسسات الوطنية والمحلية المتدخلة والشريكة في المجال.

وأكد حسن الخالدي الإطار بالمديرية الإقليمية لوزارة الفلاحة بتيزنيت، أن المديرية انخرطت في المشروع منذ بدايته “ايمانا منها بأهمية مقاربة النوع بحكم ان السواد الاعظم الشغيلة بالمناطق القروية بالإقليم من النساء وخاصة في مجال تنمية وتثمين المنتجات المحلية”. ومن “خلاله وفرت كل الظروف لإنجاح اللقاءات والتكوينات مواكبة كل مراحل هذا المشروع الذي نحتفل اليوم بإختتامه وبنجاح كبير”. يورد المتحدث.

وذكر أن مجال خلق المبادرات المرتبطة بالمقاولات النسائية بالإقليم عرفت تطورا كبيرا بالمواكبة المستمرة والدعم ومنه سلسلة الأعشاب الطبية والعطرية التي عرفت تطورا كبيرا في مدة وجيزة لا تتعدى خمس سنوات.

واستدل الخالدي بتعاونية تازوكنيت التي تتطور يوم بعد يوم لتكون مثالا يحتذى في هذا المجال والتي واكبتها المديرية بشكل كبير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى