أخبار وطنيةالرئيسية

متى ينظر لوضعية مستخدمي الحمامات باستمرار الإغلاق؟

يعيش الأشخاص الذين يشتغلون في الحمامات التقليدية أزمة كبيرة، بسبب استمرار قرار الإغلاق، حيث أضحت هذه الفئة الهشة تجد مشقة كبرى في تدبير أمور حياتها اليومية، بعدما فقدت قوت يومها بسبب الأزمة الوبائية.

ينتظر عمال الحمامات التقليدية قرار إعادة افتتاح مؤسسات عملهم بفارغ الصبر، بعدما وجدوا أنفسهم في مواجهة مع مصير صعب بسبب فقدان مورد رزقهم الوحيد.

وفي هذا السياق، قال محمد الذهبي، الكاتب العام للاتحاد العام للمقاولات والمهن بالمغرب المكلف بالقطاعات، إن مختلف العاملين بالحمامات التقليدية ينتظرون تخفيف الإجراءات الاحترازية والسماح لهم باستئناف أنشطتهم من جديد، بعدما وقفوا على عتبة الإفلاس.

وأوضح الذهبي، في تصريح لـSNRTnews، أن قرار إعادة افتتاح الحمامات هو التزام ينبغي على الحكومة أن تنظر فيه، خصوصا وأن هذه الفئة مقبلة على الدخول المدرسي ولدى غالبيتهم أبناء يتابعون دراستهم، حيث وجدوا أنسفهم عاجزن عن تلبية مصاريف فلذة أكبادهم.

وسيعقد الاتحاد العام للمقاولات والمهن وأرباب الحمامات، يوم السبت 25 شتنبر على الساعة الحادية عشر صباحا بالدار البيضاء، لقاء تواصليا من أجل التداول في القرارات التي سيتم اتخاذها بناء في هذا الإطار، حيث سيتم بناء على ذلك المطالبة بإعادة افتتاح الحمامات أو الخروج إلى الشارع من جديد.

وأبرز الذهبي أن العاملين في الحمامات التقليدية تعرضوا منذ السنتين الماضيتين لمختلف أشكال التأزم الاقتصادي، وعاشوا خلال هذه المدة الأمرين، بسبب تأثر نشاطهم الاقتصادي، نتيجة لتغير الوضعية الوبائية في كل مرة.

وإلى جانب قرار السماح لهم بإعادة استئناف أنشطتهم الاقتصادية، ينتظر أرباب الحمامات التقليدية أن يرافق هذا القرار مجموعة من الإجراءات التي من شأنها أن تسهل عليهم عملية الاندماج من جديد، بحسب ما أورده الكاتب العام للاتحاد العام للمقاولات والمهن بالمغرب.

ويطالب الاتحاد العام للمقاولات والمهن، الذي يمثل أرباب الحمامات، بإعفاء أرباب الحمامات التقليدية من الضرائب، وتسهيل الإجراءات الخاصة بالقروض لجميع المهنيين بمن فيهم أرباب الحمامات الموجودة في أملاك الدولة والأملاك المخزنية، هذا بالإضافة إلى تأجيل أداء الديون، منها تلك الخاصة بمصاريف الماء والكهرباء.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى