أخبار وطنيةالرئيسية

قريبا ، وبسبب ارتفاع حالات الاصابة بفيروس كورونا ،مراكز التلقيح ستحتضن اختبارات الكشف السريع عن كورونا بهذه المدينة

في مبادرة هي الأولى من نوعها على الصعيد الوطني، تستعد سلطات مدينة طنجة في الأيام المقبلة لإجراء اختبار الكشف السريع عن كورونا، داخل المراكز الكبرى الخاصة بالتلقيح، من أجل تقريب المواطن من هذه الخدمة ومن أجل تفادي الاكتظاظ الذي تعرفه المراكز الأخرى، خصوصا في ظل ارتفاع عدد حالات الإصابة المؤكدة.
قال محمد بودا، رئيس مصلحة بمندوبية الصحة بطنجة، إن الأمر يتعلق بوحدات جديدة لاجراء اختبار الكشف السريع عن الفيروس، لا تتجاوز عملية تبيان نتائجها 10 دقائق، بهدف التقليل من الضغط عن معهد السياحة، مرجعا ذلك إلى الطلب العالي الذي تعرفه مدينة طنجة، خصوصا وأنها قبلة للسياحة في المغرب، وتعرف طلبا كبيرا، حيث ستسهل من وتيرة الكشف عن عدد الحالات في وقت وجيز.

وأوضح المتحدث ذاته، في تصريح لـSNRTnews، أن عددا من الأشخاص عندما يتوجهون إلى مراكز التلقيح تظهر عليهم أعراض الإصابة بالفيروس، مما يستدعي اخضاعهم للكشف السريع، في عين المكان، قبل تطعيمهم ضد “كورونا”، حيث سيستفيد المواطن من هذه الخدمة بمركز التلقيح الذي يتواجد به.

وستطبق هذه العملية بداية بالملعب الكبير بطنجة “ابن بطوطة”، على أن يتم تعميمها على باقي مراكز التلقيح بمدينة طنجة، حيث تأتي هذه الحملة في سياق تزايد عدد حالات الإصابة بكورونا.

وعن أطوار سير عملية التطعيم ضد فيروس “كورونا”، أبرز المسؤول ذاته أنه هناك إقبالا كبيرا من قبل المواطنين على التلقيح، خاصة من قبل فئات الشباب، حاليا، نظرا لكون السفر يتطلب الحصول على جواز التلقيح، مبرزا أن أكبر عدد تم تسجيله هذا الأسبوع كان 4000 مستفيد بملعب طنجة الكبير.

وتنوي مندوبية الصحة بطنجة فصل المركز الذي سيتم به اجراء اختبار الكشف عن كورونا عن المركز الذي يخضع فيه المواطنون للتلقيح، حتى لا يكون هناك اختلاط بين مختلف المستفيدين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى