تعليممجتمع

في لقاء تواصلي بأيت ملول..جمعية سندي تعطي الانطلاقة لبرنامج دروس الدعم التربوي

نظمت جمعية سندي يوم الخميس 3 أكتوبر الجاري، بالثانوية الإعدادية الرازي بأيت ملول لقاء الأبواب المفتوحة، و التي جرت العادة على تنظيمه كل سنة إعلانا بانطلاق برنامج الدعم التربوي الذي تشرف عليه الجمعية لفائدة فئات عريضة من المتمدرسين بمختلف الأسلاك التعليمية.وحضر هذا اللقاء كل من المسؤولة الجهوية لجمعية سندي نعيمة برهوة، و عضو المجلس الإداري للجمعية خالد بونجمة، و المشرف التربوي لحسن حسني و مجموعة من الأطر التربوية التي تشرف على تقديم دروس الدعم  التربوي، بالإضافة إلى عشرات الآباء و الأمهات.  وكان اللقاء التواصلي مع الآباء فرصة للتواصل بين الجمعية وأولياء أمور المتعلمين، لتبادل الآراء و العمل على تجاوز كل الصعوبات التي من شأنها أن تؤثر سلبا على البرنامج، من أجل تحقيق الأهداف السامية لهذا البرنامج و المتمثلة في توفير دعم تعليمي مستمر وعالي الجودة لتحقيق فرص النجاح للتتعلمين.
والجدير بالذكر أن مؤسسة سندي هي جمعية مغربية تعمل من خلال المساهمة في الدعم التربوي ومصاحبة ومساعدة التلاميذ المنحدرين من وسط سوسيو اقتصادي ضعيف، وتسعى لمساعدتهم على النجاح وخلق الطموح لدى المتعلمين في المستقبل، وذلك بشراكة مع وزارة التربية الوطنية للاستعانة بالمدارس العمومية بعد انتهاء اليوم الدراسي، أو خلال يوم الأحد.وتقدم جمعية “سندي” خدماتها في أكثر من خمسين مدرسة لما يفوق أربعة آلاف تلميذ، يشرف على تقديم دروس الدعم أكثر من 250 أستاذا.فضلا عن الدعم المدرسي، تقوم الجمعية بأنشطة موازية مثل الرحلات والأنشطة الترفيهية المستمرة، كما عمدت الجمعية إلى إطلاق برنامج التوجيه المدرسي لتوفير المعلومات عن الجامعات والتكوينات المهمة لسوق العمل، على طول الموسم الدراسي ويختتم بالملتقى السنوي للمهن والتكوين و الذي يشكل فرصة للتلاميذ لاكتشاف المدارس العليا والجامعات ومختلف مسالك التكوين المهنية بالمغرب.كما تسعى الجمعية من خلال شراكات مع مدارس عليا لتوفير منح دراسية مختلفة، وقد نجحت بالفعل في تقديم منح لأكثر من 60 تلميذا و تلميذة حاصلين على الباكلوريا للالتحاق بأحسن المعاهد و الجامعات الوطنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق