أخبار وطنيةالرئيسيةحوادثسياسة

فيديو ،يفضح اكاديب وادعاءات عسكر الجزائر ويورط الاخير في حرائق القبايل

يبدو أن عبد المجيد تبون، الرئيس الجزائري، مضحوك عليه من طرف قادة العسكر و يتأكد هذا يوما بعد يوم، وهم الدين يحركونه كما يريدون بل يروجون لاكاديب والتي يتم تصديقها بكل اريحية

ولعل اعترافات أحد العسكريين المسمى “كَرميط بونويرة” والدي كان اليد اليمنى لقائد أركان عسكر الجزاير الراحل، كَايد صالح، قبل “اغتياله” بحسب بونويرة، والدي قيل انه  كان الحاكم الفعلي للجزائر فيعهد كَايد صالح،  تورط النظام العسكري الجزائري في الكثير من الفضائح والفضائع.

بونويرة اكد على ان حرائق غابات الجزائر استغلها نظام عسكر الجزاير لاتهام المغرب بالتسبب فيها، كانت بتخطيط من الجنرال “حسان”، واسمه الحقيقي عبد القادر آيت وعرابي، وكان  مدانا بالسجن بسبب جرائمه قبل أ ن يفرج عنه  ويعود لمنصبه بسبب  “الحرب الباردة” من بروبكَندا واتهامات فارغة والتي بدؤها ضد المغرب.

وأوضح بونويرة أن الجنرال حسان استعمل أرقام هاتفية مزورة من المناطق التي اشتعلت بها النيران  وبدات في ارسال رسائل نصية ومكالمات هاتفية  في اتجاه فرنسا والمغرب، في محاولة يائسة لتوريط المملكة المغربية  في الحرائق اللتي اندلعت بمناطق القبايل الجزائرية وامر جينرال اخر لالتقاط هده  المكالمات والرسائل وتقديمها لرئيس دولة الجزائر  على أساس أنها حقيقية وقد تم التجسس عليها.

وقال بونويرة في الوثائق المسربة (عبارة عن شهادات له) من داخل سجنه، نقلا عن كبار المسؤولين، أن جزء من الحرائق التي اندلعت كانت طبيعية صرفة والجزء الاخر  كان مفتعل من طرف المخابرات الجزائرية، ويأتي كل هذا في فيديو نشره المعارض و الديبلوماسي الجزايري السابق، محمد العربي زيطوط، تحدث  فيه عن كل هذا ابتداء من الدقيقة 35 فالفيديو رفقته

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى