أخبار وطنيةالرئيسيةمجتمع

“دلالات الأسماء اليهودية بالمغرب: الرهان السياسي والاقتصادي والترابي” محور ندوة دولية باكادير

في إطار أنشطتها الموازية تنظم الجامعة الدولية بأكادير ندوة دولية حول موضوع “دلالات الأسماء اليهودية بالمغرب: الرهان السياسي والاقتصادي والترابي”، وتأتي الندوة في سياق برنامج انفتاح الجامعة على محيطها وانخراطها الدائم في محاولة تقديم أجوبة علمية حول واقع عدد من القضايا المرتبطة بمجالات العيش والتعايش داخل المملكة، والتي يعد المكون اليهودي المغربي أحد عناصر تفردها انطلاقا من تاريخ التعايش الإنساني الذي جمع ولايزال كل الطوائف الدينية ضمن المجال المغربي.

ويهدف هذا المؤتمر الذي تنظمه الجامعة الدولية بأكادير في الفترة 23-24-25 نونبر 2021، إلى محاولة تحديد العلاقات القائمة بين علم التسميات والسياسة والتراب، من خلال محاولة البحث العلمي في الاستخدامات السياسية والاقتصادية لأسماء اليهودية، في المغرب وأماكن أخرى، والعلاقة القائمة ما بين الثقافة اليهودية والمغربية، من خلال أسئلة تبحث في إمكانيات استعمال أدوات علم الكلام لمصلحة التنمية المجالية، وكذا فهم علاقة الأسماء بالقضايا السياسية والاقتصادية والإقليمية الخاصة بالتسميات اليهودية في المغرب.

وستعرف الندوة مشاركة عدد من الباحثين من تخصصات مختلفة، مغاربة وأجانب (كندا، أمريكا، إسرائيل، إسبانيا)، سيؤطرون ورشات وجلسات استماع حسب محاور الندوة، وستشمل الندوة أيضا مائدتين مستديرتين سيناقش خلالها باحثون معروفون موضوع الندوة.

يشار أن سؤال التسمية، والأسماء، والدلالات الإسمية قديم، لكنها لا يزال يحمل راهنية علمية من خلال عدد من الأبحاث الحديثة التي خصصت ضمن مجال علم التسميات حول الدلالات والمرجعيات المنشأة للأسماء والتي تتجاوز المعنى اللغوي لتلامس أبعاد أوسع وأعمق ترتبط بمحددات تاريخية وجغرافية وسياسية واقتصادية…، ضمن محددات ورهانات الأسس الهوياتية للمجتمعات، وضمنها المجتمع المغربي الحاضن لأسس التعايش الإنساني منذ زمن بعيد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى