سياسة

بعد مشاركته في أكادير دون التعرض لأية مضايقات.. السلطات تمنع “شفويا” محاضرة للداعية الكويتي طارق سويدان في مراكش

صباح أكادير:

بعد مشاركته في أكادير دون حصول أية مضايقات، تعرض الداعية الكويتي طارق سويدان للمنع في مدينة مراكش، بعدما قررت السلطات المحلية منع محاضرة له كان مقررا تنظيمها اليوم الاثنين، من طرف مؤسسة ابن تاشفين للدراسات والأبحاث، دون تسليم قرار مكتوب بالمنع للمنظمين.

وعبرت مؤسسة ابن تاشفين، في منشور لها على الفايسبوك، عن أسفها لما أسمته بـ “المعوقات التي تعيق الناجحين وتضع عراقيل غير مفهومة ولا منطقية أمام المعتدلين والمسالمين والعلماء المصلحين”، متقدمة باعتذار للجمهور الذي تنقل إلى مدينة مراكش لتتبع المحاضرة.

وأضافت المؤسسة، في منشورها، أن كل إجراءاتها سليمة، معربة عن حزنها لـ “بعض التصرفات الإدارية التي لا تتعامل باحترام مع حقوق المواطنين وتقلق صفوف المخلصين..”.

وتساءلت مؤسسة ابن تاشفين عن سبب إلغاء نشاط في آخر ساعات وبشكل شفوي، معبرة في نفس الوقت عن عن رفضها وقلقها، حيث قالت أن “هذا مستوى ينبغي أن يتنزه عنه مغربنا العظيم، مغرب الحقوق والحريات الذي ننشده ودولة الحق والقانون التي نتعاون في بنائها”.

جدير بالذكر، أن مدينة أكادير احتضنت الأسبوع الماضي على مدار على امتداد ستة أيام، تكوينا “حول تدريب المدربين”، أطرها الداعية الكويتي طارق سويدان لفائدة شباب مغاربة، دون أن يتعرض النشاط لأي منع أو تضييق من طرف السلطات المحلية بمدينة أكادير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى