أخبار وطنيةالرئيسية

بعد التحذيرات..سوس ماسة مهددة بـ “السكتة المائية”

باتت التحذيرات التي وجهتها السلطات للساكنة وفلاحي جهة سوس ماسة، واقعية، بالنظر إلى حجم الخصاص في الذهب الأبيض على مستوى سهل سوس ماسة، بسبب حجم الخصاص المسجل في السدود التابعة لها، بعد توالي سنوات الجفاف، خصوصا في ظل ضعف التساقطات المطرية بالمنطقة مما يفسر أزمة العطش التي اجتاحت ولازالت تجتاح المنطقة.

يأتي ذلك، بعد أن كشفت وكالة الحوض المائي بسوس، أن نسبة ملء السدود الثمانية بحوضي سوس وماسة، بلغت 15.48 في المائة إلى غاية نهاية الأسبوع الماضي، مما يؤكد الخصاص الكبير الذي تشكو منه المنطقة وبات يهددها بالسكتة المائية عمق جراحها سنوات الجفاف المتتالية.

وأوضحت النشرة الإحصائية لوكالة الحوض المائي، أن الحجم الحالي لسد المختار السوسي بلغ ثمانية ملايين ونصف متر مكعب بنسبة ملء تصل إلى 21.07 في المائة، فيما وصلت حقينة سد أولوز إلى 18.7 مليون متر مكعب بنسبة 21.87 في المائة ، على أن سد مولاي عبد الله بلغت حقينته 13.3 مليون متر مكعب بنسبة ملاء تصل إلى 14.88 في المائة.

وبالنسبة لسد عبد المومن فإجمالي مياهه لا يتجاوز 8.8 مليون متر مكعب بنسبة ملء تبلغ 4.49 في المائة، فيما سد الدخيلة بلغ حجمه المائي 0.209 مليون متر مكعب بنسبة ملء تصل إلى 104 في المائة، فيما  سد “إمي الخنك” بلغ حجمه الحالي 5.59 مليون متر مكعب بنسبة ملء تصل إلى 62.10 في المائة.

و بلغت حقينة ماء سد أهل سوس 3.3 مليون متر مكعب كحجم حالي بنسبة ملء تصل إلى 82.85، في حين أن نسبة ملء سد يوسف بن تاشفين لم تتجاوز 18.26 في المائة بحجم مائي يبلغ 54.4 مليون مترا مكعبا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى