أخبار وطنيةالإقتصاد والأعمالالرئيسيةالسياحةمجتمع

بسبب اوميكرون 5700 رحلة جوية حول العالم تم الغائها خلال راس السنة الجديدة وهذه تداعياتها

تم إلغاء أكثر من 5700 رحلة جوية حول العالم خلال عطلة عيد الميلاد، نهاية الأسبوع الجاري، فيما تم تأجيل آلاف الرحلات الأخرى، بسبب الاضطرابات التي خلفها تفشي متحور “أوميكرون” شديد العدوى عبر العالم.

وأوضح موقع “فلايت أوير.كوم” المتخصص، أن 2500 رحلة جوية على الأقل ألغيت حول العالم يوم عيد الميلاد، بما في ذلك أكثر من 870 رحلة قادمة من أو متجهة إلى مطارات في الولايات المتحدة، فيما تم تأجيل حوالي 4200 رحلة.

وألغيت الجمعة الماضية  حوالي 2400 رحلة فيما أعلن عن تأجيل نحو 11 ألف رحلة أخرى. كما سجل الموقع أكثر من 800 إلغاء لرحلات مقررة الأحد.

وطلب طيارون ومضيفون وغيرهم من الموظفين إجازات مرضية أو اضطروا للخضوع إلى حجر صحي بعدما خالطوا مصابين بكوفيد-19 أو أصيبوا هم بالفيروس، ما أجبر شركات “لوفتهانزا” و”دلتا” و”يونايتد إيرلاينز” و”جيت بلو” وعددا كبيرا آخر من شركات الطيران، التي تعاني من نقص في العاملين بسبب إلغاء رحلات في فترة من العام يبلغ السفر ذروته فيها.

وقالت “يونايتد ايرلاينز” في بيان أمس الجمعة “يؤثر ارتفاع عدد الإصابات بأوميكرون على مستوى البلاد بشكل مباشر، على طواقمنا والأشخاص الذين يديرون عملياتنا”.

وأضافت الشركة “نتيجة ذلك، اضطررنا للأسف إلى إلغاء بعض الرحلات، وإبلاغ الزبائن المتأثرين بالأمر قبل قدومهم إلى المطار”، مشيرة إلى أنها تعمل على إيجاد حجوزات جديدة للركاب.

كما ألغت شركة “دلتا” 280 رحلة على الأقل اول امس السبت و64 مبرمجة  وامس الأحد، قائلة إنها “استنفدت كافة الخيارات والموارد، بما في ذلك تغيير مسار الرحلات واستبدال الطائرات والطواقم لتغطية الرحلات المقررة”. وقالت الشركة “نعتذر لزبائننا على اضطرارهم لتأجيل خططهم للسفر خلال العطلة”.

وتم الإعلان عن العدد الأكبر من قرارات إلغاء الرحلات في أوساط شركات الطيران الصينية، إذ أعلنت “تشاينا إيسترن” إلغاء حوالي ألف رحلة (أي أكثر من 20 في المئة من رحلاتها المقررة)، فيما أوقفت “اير تشاينا” 20 في المئة تقريبا من رحلاتها المقررة خلال هذه الفترة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى