الأولىالإقتصاد والأعمالالرئيسية

المنتوجات المجالية لجهة سوس ماسة تبحث على أسواق جديدة بالمعرض الدولي للفلاحة بباريس

ـ صباح أكادير

تشكل المشاركة القوية للمغرب في الدورة الـ 56 للمعرض الدولي للفلاحة بباريس، الذي افتتح يوم أمس الأحد من قبل الرئيس الفرنسي، ويستمر إلى غاية الثالث من شهر مارس المقبل، فرصة ملائمة لتثمين المنتجات المجالية للتعاونيات الفلاحية بجهة سوس ماسة.

ويتميز الرواق المغربي، المقام على مساحة 300 متر مربع، بالحضور البارز لمنتوجات التعاونيات الفلاحية المشاركة من جهة سوس ماسة، التي تنفرد بغنى وتنوع المنتجات المعروضة.

وتطمح التعاونيات المختصة في المنتوجات المجالية بجهة سوس ماسة، من خلال مشاركتها في هذه الدورة، إلى النهوض بقطاع المنتوجات المجالية بالجهة، والبحث عن فرص جديدة للمنتجين الصغار، في مجالات إنتاج وتسويق منتوجات زيت الأركان والزعفران والأعشاب الطبية والعسل، وغيرها.

وتشارك التعاونيات الفلاحية بجهة سوس ماسة في هذا المعرض، ضمن ثلاثين تعاونية فلاحية تعرض منتجاتها المجالية ذات القيمة التسويقية العالية، لربط علاقات تجارية مع مستوردين محتملين جيدين، بهدف إيجاد أسواق جديدة لهذا القطاع.

وتمثل هذه التعاونيات، التي تم انتقاؤها وفق معايير صارمة، لاسيما جودة منتوجاتها وكيفية تغليفها، فضلا عن تنوع أصنافها، أزيد من 1410 فلاح صغير من بينهم 489 امرأة قروية تشتغلن في قطاع إنتاج وتحويل الأركان، زيت الزيتون، الزعفران والتمور، فضلا عن الأعشاب العطرية والطبية والتوابل.

وبرمجت وكالة التنمية الفلاحية، الراعية للوفد المغربي المشارك، ما يفوق 300 لقاء عمل لتقريب العارضين من المهنيين الفرنسيين والأجانب، وذلك بمناسبة المعرض الذي يستقبل ما يناهز 700 ألف زائر، ويظل موعدا متميزا لترويج ثقافة الطهي المحلي والعالمي، وتسويق لمنتجات المجالية والحيوانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى