أخبار وطنيةالرئيسية

الطلبة المغاربة بروسيا يستنجدون بالملك محمد السادس لإنقاذ مستقبلهم الدراسي

 

تحت شعار أنقذوا_الطلبة_المغاربة_بروسيا وجه الطلبة المغاربة الذين يتابعون دراستهم بالجامعات والمعاهد الروسية نداء عاجلا الى جلالة الملك محمد السادس قصد الانكباب على حل المشكل الذي خلفه قرار السلطات المغربية بتعليق الرحلات الجوية المباشرة بين المغرب الى روسيا ، وهو القرار الذي وصفوه بالمفاجىء وغير المبرر والصادم خاصة أنه يتزامن مع بداية الموسم الجامعي .

ودعا المعنيون الذين يقدرون بالآلاف الى استحضار مصلحتهم وإنقاذ مستقبلهم بإعادة النظر في القرار أو برمجة رحلات استثنائية بأثمنة معقولة لفائدتهم خاصة أنهم المتضرر الوحيد من هذا القرار بما أن الروسيين يمكنهم السفر من والى المغرب عبر رحلات غير مباشرة ، وهو ماليس متاحا للمغاربة نظرا لقرار السلطات الروسية التي تفرض على المغاربة دخول روسيا عبر رحلات مباشرة فقط.

ومما يزيد من استعجالية الملف مشكل التأشيرات التي حصل عليها المعنيون والتي تمتد ل 90 يوما منذ بداية شتنبر ، مما يهددهم بانتهاء صلاحيتها إذا لم يتم التدخل بشكل عاجل لحل المشكل ، وهو ما قد يضطرهم لاعادة انجاز إجراءات التأشيرة الصعبة والتي تتطلب مصاريف كبيرة وإجراءات كثيرة ومعقدة، كما أن الكثير منهم سبق لهم أن حجزوا تذاكرهم قبل ان يصدر هذا القرار، مما يستلزم حلا آنيا .

وأكد الطلبة المعنيون على أن ارتباك التحاقهم بمؤسساتهم سيعمق الأزمة التي عاشوها الموسم المنصرم بعدما اضطروا لمتابعة دراستهم عن بعد خصوصا أن الفارق الزمني كبير بين المغرب وروسيا، كما أن التخصصات التي يتابعون بها دراستهم تتطلب الحضور نظرا لضرورة مواكبة الأعمال التطبيقية، مما اثر بشكل كبير على مستوى تحصيلهم .

وقد يكون هذا الملف أول ملف تتخذ فيه حكومة عزيز أخنوش المعين اليوم من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس قرارا مستعجلا تسجله في رصيدها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى