أخبار وطنيةالرئيسية

السلطات تكشف ملابسات ما وقع في معمل “الروسيكلاج” و الذي أدى إلى خلق حالة من الهلع في صفوف العاملات

 

كشفت السلطات المحلية بإقليم الناظور، أن نقل العشرات من العاملات بوحدة صناعية لإعادة تدوير الملابس المستعملة بجماعة بني أنصار، نحو المستشفى الإقليمي بالناظور، سببه استعمال غاز مسيل للدموع داخل المعمل.

وقالت سلطات الناظور، إنه وأثناء قيام مجموعة من العاملات، صباح اليوم الجمعة، بعملية فرز للملابس بإحدى الوحدات المتخصصة في تدوير الملابس المستعملة بجماعة بني انصار بإقليم الناظور، قامت إحدى العاملات باستعمال بخاخ وجدته في إحدى رزم الملابس، حيث تبين فيما بعد أنه غاز مسيل للدموع، مما خلق حالة من الهلع وسط العمال.

هذا، و انتقلت السلطات المحلية والمصالح الأمنية وعناصر الوقاية المدنية إلى عين المكان، حيث تم نقل عدد من العاملات إلى المستشفى الإقليمي الحسني بالناظور لتلقي الإسعافات الأولية، قبل أن يغادرنه بعدما تبين أن حالتهن الصحية لا تدعو إلى القلق، حسب السلطات المحلية.

وكانت  المصادر قد رجحت أن يكون عدد العاملات المصابات بالاختناق في الوحدة الصناعية المذكورة، قد تجاوز 50 حالة. :

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى