أخبار وطنيةالرئيسية

“الإنتربول” يتوصل بشكاية تطالب بـ”اعتقال” جنرال “جزائري” حرض على تنفيذ أعمال إرهابية بـ”المغرب”

وضع مواطنون مغاربة مقيمين بالخارج، شكاية لدى الشرطة الدولية (الأنترپول) ضد ضابط جزائري متقاعد يسمى “مختار مديوني”، قصد إعتقاله في حالة عبوره من مطارات أوروبية، بتهمة التحريض على الإرهاب والدعوة علنا عبر وسائل الإعلام المرئية للقيام بتفجيرات إرهابية داخل التراب المغربي وقتل مدنيين عزل في مدن كالرباط والدار البيضاء ومراكش.

وتوصل الانتربول، حسب مصادر أوربية، بالفيديو ومعلومات شخصية حول المتهم الذي تحدثت بعض المصادر عن تاريخه الأسود، لكونه كان ضالعا في قتل الأطفال والمدنيين خلال “العشرية السوداء”، التي عرفتها الجزائر طيلة تسعينيات القرن الماضي.

وكان المدعو مختار مديوني، قد طالب في برنامج تلفزيوني بثته قناة “الحياة” الجزائرية، عناصر جبهة البوليساريو بشن هجمات إرهابية على الأراضي المغربية وأن لا يقتصر ذلك على الأقاليم الجنوبية، بل أن يشمل مدينتي الدار البيضاء ومراكش، و”خلق الرعب وسط المجتمع المغربي” حسب تعبيره.

وخاطب العقيد العسكري المتقاعد عناصر البوليساريو بالقول: “يا صحراوى الذين يبتغون الاستقلال، موتوا واستشهدوا على بلادكم، وحولوا الحرب حتى داخل الأراضي المغربية بغرض خلق الرعب وسط المجتمع المغربي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى