حوادث

استئنافية أكادير تخفف عقوبة ناشط طالب بطرد إماراتيين من طاطا

 

خففت محكمة الاستئناف بمدينة أكادير، يوم أمس الخميس، الحكم الإبتدائي الصادر في حق رشيد سيدي بابا، إلى شهرين ونصف سجنا نافذة، وذلك على خلفية احتجاجه على تواجد إماراتيين بإحدى المناطق ضواحي إقليم طاطا، في فيديو بثه بالمباشر على “فيسبوك”، واتهمته النيابة العامة، بتعنيف رجل سلطة.

وكانت المحكمة الابتدائية بطاطا، أدانت رشيد سيدي بابا، بـ 6 أشهر نافذة وغرامة مالية قدرها 500 درهم.

وكانت الشرطة القضائية قد اعتقلت الناشط الحقوقي، رشيد سيدي بابا، بمدينة طاطا على خلفية دعوته إلى تنظيم وقفة احتجاجية تندد بـ “نهب ثروات المنطقة من طرف مستثمرين خليجيين”.

وقد تم تقديم رشيد سيدي بابا أمام وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بطاطا، الذي أمر بمتابعته في حالة اعتقال بتهمة “تعنيف رجل سلطة وإهانة القوات العمومية” قبل أن تتم إدانته بالسجن النافذ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق