أخبار وطنيةالرئيسية

اخنوش رئيس الحكومة امام المستشارين البرلمانيين يؤكد على العمل ولا شيء غير العمل

قال رئيس الحكومة عزيز أخنوش، “إننا نعيش لحظة جد مهمة لبلادنا، ويجب على الجميع أن يعلم أن المغاربة أرادو من خلال تصويت يوم 8 شتنبر البديل، وعندما صوتوا فهم يعرفون لمن صوتوا وماذا يريدون”.

وأوضح أخنوش في تعقيبه على مداخلات الفريق البرلمانية بمجلس المستشارين، خلال جلسة لمناقشة البرنامج الحكومي وفق ما كتبته “آشكاين”، أن “المواطن ينتظر، ويريد الشغل، ونحن في حاجة إلى المقاولين باش يتحزموا وينوضوا يخدموا، لأن المواطن ينتظر منهم الكثير”.

وتابع المسؤول الحكومي نفسه في ذات الجلسة التي عقدت اليوم الأربعاء 13 أكتوبر الجاري، “يجب على المستثمرين أن يستثمروا لكي يُشغلوا ويخلصوا الضرائب فالمستقبل، وخاص كلش يدخل الصف ويخلص الضرائب لي عليه، ولي كان كيدير هكا أو هكا را خاص يشد الطريق”، مشددا على أنه “اليوم بالضبط البلاد بحاجة إلى المستثمرين وإذا اشتغلوا سيساعدوننا في حل مشكل التشغيل”.

وعن نسبة النمو التي جاءت في برنامج حكومته، والتي لم تتجاوز 4 في المائة، أوضح أخنوش أنها وضعت نظرا لعدة اعتبارات، من بينها عدم الخروج نهائيا من تبعات الجائحة التي أضرت بالاقتصاد الوطني كثيرا، وأنها أخذت بعين الاعتبار احتمال عودة موجة رابعة للجائحة”.

وعن كيفية صياغة البرنامج الحكومي الذي صرح به أمام الحكومة، قال أخنوش “البرنامج ليس هو فقط ما صرحت به أما البرلمان، وإنما هناك تقرير به حوالي 80 صفحة، لكن البعض ربما اكتفى بما صرحت به”، مشيرا على أن هذا البرنامج “لم يشتغل عليه فريق دون فريق أخر، وإنما اشتغل عليه فريق مشكل من ممثلين عن كل حزب وتوفقوا في عكس تطلعات المواطنين في هذا البرنامج بفعل توافقات بين الأحزاب الثلاثة المشكلة للأغلبية الحكومية”.

وفي ذات الكلمة طمأن أخنوش النقابات وأكد لهم أنه في حاجة لكهم مردفا “وسنتحاور معك، وبكل صراحة، ومغديش نضيعوا لكم الوقت ومغضيعوش لنا الوقت، ولي نقدروا نديروها غنقولوا لكم غنديرها ولي منقدروش غنقولوا لكم مشي وقتها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى