أخبار وطنيةالرئيسية

اتهامات وتصعيد الجزائر اتجاه المغرب متواصلة وهده اخرها

في تصريح عدائي جديد ضد المغرب، قال مبعوث الجزائر المكلف بشؤون الصحراء ودول المغرب العربي عمار بلاني؛ إن منطقة الصحراء أمام “حالة حرب ومخاطر التصعيد جادة”، داعيا مجلس الأمن للتعامل بمسؤولية.

وفي اتهامات موجهة للمغرب، قالت وكالة الأنباء الجزائرية عن بلاني  إنه ومع ما وصفه “بالانتهاك المفاجئ لوقف إطلاق النار” من قبل القوات المغربية، و”الضم غير القانوني للمنطقة العازلة بالكركرات” فإن المنطقة أمام “حالة حرب ويجب أن نعترف أن مخاطر التصعيد جادة”.

وأضاف أن على مجلس الأمن أن يتعامل أكثر من أي وقت مضى مع المسألة الصحراوية “بكل وضوح ومسؤولية لأن الأمر يتعلق بالسلم والاستقرار في شبه المنطقة”.

وختم بلاني حديثه بتجديد رفض صيغة “المائدة المستديرة” قائلا إن الحكومة الجزائرية كلفت ممثلها الدائم في نيويورك بإبلاغ هذا الموقف إلى رئيس مجلس الأمن وطلبنا منه تعميم هذه المذكرة الشفوية على جميع أعضاء المجلس”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى