أخبار وطنيةالرئيسية

إلغاء انتخاب نائب لرئيس الغرفة الفلاحية صوت في غرفتين مختلفتين

قررت محكمة الاستئناف الإدارية بمراكش، صباح أول أمس، إلغاء انتخاب ميلود جبران، العضو بالغرفة الفلاحية لجهة مراكش آسفي، عن الدائرة الانتخابية رقم 62 مركز بوشان بإقليم الرحامنة، حيث جاء قرارها مؤيدا للحكم الابتدائي، إذ تم اتخاذه مع ما يترتّب عن ذلك قانونا، كما تقررت إعادة الانتخابات مرة أخرى طبقا للقانون، بعدما كان العضو المذكور قد أخطأ بالتصويت في غرفتين مختلفتين خلال انتخابات الغرف المهنية الأخيرة بالمملكة.

وتعود تفاصيل القضية، إلى 12 غشت، بعدما رفع مرشح فيدرالية اليسار دعوى قضائية أمام إدارية مراكش، يقول فيها إن منافسه صوت في غرفتين مختلفتين خلال يوم الاقتراع، حيث أكد بالفعل على أن الأخير قام بالتصويت بداية في انتخابات الغرفة الفلاحية التي كان مرشحا فيها، ثم بعدها انتقل مباشرة إلى عاصمة الرحامنة ابن جرير ليصوت في انتخابات الغرف المهنية صنف الخدمات، وهو الشيء الذي أثبته الأخير عبر شهادة ممثلي بعض الأحزاب في مكتب التصويت أكدوا تصويته بصنف الخدمات.

ولم تكن هذه هي الهفوة القانونية الوحيدة التي وقع فيها المطعون ضده، حيث تبين للمحكمة، خلال مرحلة الاستئناف، أن الأخير يوجد في حالة تنافٍ، إذ يجمع بين رئاسة مجلس جماعة آيت حمو بإقليم الرحامنة، وصفة النائب السادس لرئيس الغرفة الفلاحية على مستوى جهة مراكش-آسفي، طبقا للمادة 15 من القانون التنظيمي للجماعات الترابية، والتي توضح أنه «تتنافى مهام رئيس مجلس الجماعة أو نائب رئيس مجلس الجماعة مع مهام رئيس أو نائب رئيس مجلس جماعة ترابية أخرى أو مهام رئيس أو نائب رئيس غرفة مهنية، وفي حالة الجمع بين هذه المهام، يعتبر المعني بالأمر مقالا بحكم القانون من أول رئاسة أو إنابة انتخب لها».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى