أخبار وطنيةالرئيسية

أخنوش يرسم خارطة تحالفات رصينة ويعد بالعمل بتفاني على خدمة المغاربة

في أول خطاب رسمي له بعد الإعلان عن تصدر حزبه للانتخابات التشريعية بالمغرب، قال رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، عزيز أخنوش، إن حزبه لم نأت لمواجهة أي حزب بل لتلبية رغبة مناضلي ومناضلات الحزب لبناء حزب متفاعل مع انتظارات المواطنين.

وبعد أن هنأ أخنوش الأحزاب الوطنية على النتائج التي حققها،رسم عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار،  في ندوة صحفية اليوم الخميس خارطة تحالفات حزبه لتكوين حكومة جديدة. وقال إنه سيتحالف مع الأحزاب التي تتقاطع مع الأحرار في المبادئ والرؤى في البرنامج والخيط الناظم لمشروع الأحرار هو تقديم البديل الذي يتوق له المغاربة”،

وأضاف أخنوش إن المغاربة قالوا كلمتهم وشاركوا في التغيير الذي سيبدأ من اليوم، معتبرا أن نجاح الأحرار هو نجاح كل المغاربة وانتصار للديمقراطية.

وشدد أخنوش على أن هذا الفوز هو ثمرة 5 سنوات من عمل حزب الأحرار، والذي خاض فيه مسارا غير مسبوق للانصات للمواطنين والعمل على صياغة برنامج انتخابي يرقى لطموح البلاد.

وزاد رئيس التجمعيين، أن المغاربة عاينوا العمل الدؤوب الذي قام به الحزب، وصوتوا بكثافة على الأحرار، متوجها للمواطنين بالشكر والامتنان على ثقتهم، مؤكدا أن الحزب ملتزم بتكثيف الجهود ليكون في مستوى ثقتهم.

ووعد أخنوش، بإطلاع الرأي العام بشكل متواصل، في مواعيد سيتم تحديدها، على كافة تطورات عملية بناء التحالفات الجديدة، ووعد بالعمل بتفاني على خدمة المغاربة، للاستجابة لمتطلباتهم، وبناء الثقة بينهم وبين الإدارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى