أخبار وطنيةالرئيسية

حادثة السطو على ناقلة أموال.. وضع سائق سيارة أجرة تحت الحراسة النظرية بعد التحقيق معه والكشف عن معطيات مثيرة

اهتدت المصالح الأمنية بمدينة طنجة ،أمس الاثنين، لسيارة أجرة تحمل نفس الترقيم الذي ظهر “بسيارة أجرة” استعملت في عملية سطو نفذها شخصان على ناقلة أموال وسرقة مبلغ 160 مليون سنتيم .

وبحسب المعطيات المتوفرة فقد قادت الابحاث التي باشرتها المصالح الامنية مع صاحب “سيارة الأجرة” الموقوف على خلفية هذه العملية والتي كشفت عدم وجود علاقة بينه وبين منفذي العملية بعدما تبين أن اللصوص قاموا بتزوير ترقيم السيارة التي كانا على متنها ووضعا فيها ترقيم سيارة الأجرة التي تم توقيفها.

من جهة أخرى، تشير المصادر إلى أن السيارة التي تم استخدامها في عملية السطو يوجد بها كسر في الزجاج الأمامي بسبب أنه قام برشقها بالحجارة، وهو الدليل الأخر الذي لا يتوفر في السيارة التي تم حجزها.

لكن المثير في الأمر، أن صاحب سيارة الأجرة المحجوزة تبين أنه بدوره لا يتوفر على ترقيم قانوني لسيارته، وهو ترقيم بدوره مزور، وبالتالي تقرر وضعه في الحراسة النظرية للتحقيق معه في هذا التزوير وليس عملية السطو.

هذا ولازالت التحريات جارية من طرف المصالح الأمنية من أجل التوصل إلى الجناة الذي نفذا حادثة السطو

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى