أخبار وطنيةالرئيسية

وزارة بنموسى ترفع حالة اليقظة والحذر داخل المدارس

رفعت وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة مستويات اليقظة والحذر داخل المدارس، عبر الكشف عن كورونا في صفوف التلاميذ، خصوصا خلال هذه الفترة التي تشهد تفشي متحور “أوميكرون” بالمغرب.

ووفق ماذكرته مصادر إعلامية، كلفت الوزارة ذاتها لجن اليقظة والتتبع، التابعة للأكاديميات الجهوية للتربية التكوين، بالقيام بزيارات للمدارس، وتمكين التلميذات والتلاميذ من التحاليل المخبرية للكشف عن كوفيد-19.

وكانت إيمان كوهن، رئيسة مصلحة تتبع العمل الصحي والبرنامج الوطني للوقاية بوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، اكد في تصريح صحفي، أنه بعد استئناف الدراسة بعد العطلة المدرسية، تشكلت لجن من وزارة الداخلية ووزارة الصحة للقيام بزيارات لبعض المؤسسات العمومية والخصوصية، على أساس مراقبة مدى التزام التدابير الاحترازية بجميع المؤسسات، والتدخل عبر الإجراءات الضرورية.

ويأتي هذا الإجراء، بحسب ما أوضحته المسؤولة ذاتها، في إطار تطبيق البروتوكول الصحي، الذي يقضي بتوقف الدراسة حضوريا، واعتماد التعليم عن بعد، في حالة اكتشاف أكثر من 10 حالات إصابة مؤكدة بفيروس كورونا بأي مؤسسة تعليمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى