أخبار وطنيةالرئيسية

“الداخلية” ترصد توظيف”طائرات مسيرة” في تهريب المخدرات

كشفت وزارة الداخلية في تقرير لها تطور الوسائل التي تستخدمها شبكات تهريب المخدرات التي تنشط في مختلفة مناطق المغرب.

وأفاد تقرير مرفق بالميزانية الفرعية لوزارة الداخلية، التي عرضها وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت يوم أمس الخميس 4 نونبر الجاري، أنه رغم انتشار جائحة كورونا، واصلت الأجهزة الأمنية مجهوداتها عبر تكثيف عملها.

وأضاف التقرير، هذا ما أدى إلى تفكيك العديد من الشبكات التي تنشط في ميدان التهريب الدولي للمخدرات وحجز كميات كبيرة من القنب الهندي.

كما أشار التقرير داته إلى أن شبكات التهريب الدولي للمخدرات اعتمدت على الشاحنات والسيارات الخفيفة وشاحنات النقل الدولي للبضائع، والزوارق النفاثة ومراكب الترفيه والدراجات المائية والطائرات الخفيفة وتلك المسيرة عن بعد.
وأسفرت جهود السلطات العمومية، حسب ذات الوثيقة، إلى غاية متم شهر غشت من سنة 2021 عن ضبط أكثر من 375 طنا من مخدر الشيرا، وأزيد من 119 طنا من نبتة “الكيف”.كما تم ضبط أكثر من 69 كيلوغراما من الكوكايين، وأكثر من 2 كيلوغرام من الهيروين، بالإضافة إلى 1.282.261 قرصا من حبوب الهلوسة.

وعملت وزارة الداخلية على تعزيز المنظومة الأمنية وتكثيف المراقبة على طول السواحل، خصوصا تلك الأكثر ترشيحا للتهريب الدولي للمخدرات.

هذا، إضافة إلى تشديد المراقبة داخل الموانئ والمطارات الدولية، وتحديث آليات المراقبة واستعمال تقنيات البحث الحديثة، وذلك من أجل مكافحة فعالة للشبكات التي تنشط في تهريب المخدرات.

ومن جانب أخر، أبرز التقرير نفسه، أن السلطات المعنية تعمل على احتواء ظاهرة استهلاك المخدرات باتخاذ مجموعة من المبادرات والإجراءات، في إطار تشاركي بين عدد من القطاعات الحكومية والأمنية، خصوصا في ما يتعلق ببناء وإعادة تأهيل عدد من المراكز المتخصصة في محاربة الإدمان وإعادة الإدماج، وكذا اتخاذ عدد من الإجراءات لتقليص المخاطر والأمراض المرتبطة بتعاطي المخدرات

ويضيف التقرير ذاته، هذا، بالإضافة إلى برمجة عدد من اللقاءات التحسيسية بخطورة تعاطي المخدرات، خصوصا في أوساط الشباب، مع جمعيات المجتمع المدني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى