أخبار وطنيةالرئيسية

إعلامي جزائري يوجه صفعة مدوية لنظام عسكر الجزائر ويكذب ما تروجه “البوليساريو” بخصوص منطقة المحبس بالصحراء المغربية

صفعة مدوية صفع بها الإعلامي والناشط السياسي الجزائري المعروف وليد كبير ، نظام العسكر الجزائري بعد قيامه بزيارة للجدار الأمني الدفاعي المغربي بالصحراء المغربية، حيث أكد أنها منطقة لا وجود فيها لحرب.

وأكد الإعلامي والناشط السياسي الجزائري وليد كبير، في تصريح صحفي بعد زيارته لمنطقة المحبس الحدودية بالصحراء المغربية، أن هذه الزيارة كانت تاريخية وناجحة ووقف خلالها على حقيقة الوضع بالمنطقة الآمنة والتي لا يوجد فيها أي مظهر من مظاهر الحرب، والناس يعيشون فيها حياة طبيعية وكل المواد متوفرة بمحلاتها.

كما قام الإعلامي الجزائري وليد كبير، بتوجيه نداء لنظام العسكر بالجزائر وإلى المحتجزين بمخيمات تندوف وإلى الشعب الجزائري وإلى كل أحرار العالم، أكد فيه أن منطقة المحبس التي يتم الحديث عنها وذكرها في بلاغات جبهة الوهم، تعيش سلاما وطمأنينة ولا وجود لمظاهر الحرب وكل الأكاذيب والافتراءات التي يدعيها نظام العسكرالجزائري.

كما لم يتردد كبير في تكذيب كافة الأاضاليل التي ينشرها اعلام صنيعة الجزائر “البوليساريو” مؤكدا انها مجرد أضاليل ومغالطات على الجميع أن يتفطن لها، وعلى الجميع أن يرفضها ويكذبها، وأنّ المحبس جزء أصيل من الصحراء المغربية تعيش في هناء وسلام وطمأنينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى