أكادير والجهة

أكادير تسجل إصابة جديدة بكورونا تتعلق بمسن تجاوز مائة سنة التفاصيل

 

أكدت التحاليل المخبرية، التي خضع لها المواطنين المغاربة العائدين من فرنسا إلى أكادير، تسجيل إصابة واحدة بفيروس كورونا المستجدّ.

وذكرت مصادر صباح أكادير، أن الأمر يتعلق بحالة رجل مسن تجاوز مائة سنة، مزداد بالضبط بتاريخ 10 يونيو  1918، و  يدخل ضمن المغاربة العالقين بالخارج الذين تم  إعادتهم إلى المدينة من مدينة  ليون الفرنسية على متن الطائرة التي حلت بمطار أكادير المسيرة يوم 25 يونيو على الساعة السابعة مساء ، وذلك في إطار إعادة المغاربة العالقين بالخارج إلى أرض الوطن.

وكانت السلطات، خصصت 20 رحلة لإعادة أكثر من 4000 مغربي بمعدل 150 راكبا في كل طائرة، و تم نقلهم مباشرة لفنادق بأكادير وإيوائهم بغرف منعزلة بعد خضوعهم للكشوفات الطبية.

وأفادت المصادر، أنه تم نقل الحالة المؤكدة المتعلقة بالرجل، صوب إحدى أجنحة كوفيد 19 بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير قصد إخضاعه للتتبع والعلاج.

وتهيب بالمواطنات والمواطنين الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والانخراط في التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية ومسؤولية.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق