الأولى، الرئيسية، سياسة

بوهدود يتنفس الصعداء بعد حكم استئنافية أكادير حول “الفساد الانتخابي”

صباح أكادير:

علم موقع “صباح أكادير”، أن البرلماني محمد بوهدود بودلال المحكوم من طرف محكمة الاستئناف بأكادير، بأربعة أشهر حبسا موقوفة التنفيذ وغرامة مالية قدرها 40 ألف درهم، بالإضافة إلى الحرمان من التصويت لولايتين، وعدم الترشح لولايتين أيضا، وبالتالي إسقاط صفة برلماني منه، قد تنفس الصعداء يوم أمس الاثنين بعدما أصدرت محكمة الاستئناف بأكادير حكمها القطعي، والقاضي بالبراءة النهائية للبرلماني محمد بوهدود بودلال، والمتابع في ملف الفساد الانتخابي خلال انتخابات مجلس المستشارين أكتوبر 2015.

 وجاء في منطوق الحكم:“باسم جلالة الملك، وطبقا للقانون تصرح المحكمة علنيا حضوريا، في الشكل: بقبول الاستئناف، وفي الموضوع: بإلغاء الحكم الابتدائي فيما قضى به، من إدانة الضنين والتصدي والتصريح ببراءته، مع تحميل الخزينة العامة الصائر”.

أهمية الحكم تكمن حسب مصدرنا، يأتي بعد أيام من مطالبة نواب الأصالة والمعاصرة من رئيس مجلس النواب بتفعيل مسطرة العزل. بناء على الأحكام الصادرة عن المحاكم الابتدائية والاستئنافية بالحبس الموقوف التنفيذ والغرامة إثر “تورطه في الفساد الانتخابي” بجهة سوس ماسة.

أهمية الحكم القاضي بالبراءة في حق القيادي التجمعي بوهدود، كان من شأنه أن ينهي الحياة السياسية لبوهدود، بعدما سبق لمحكمة النقض أن أصدرت حكمها بتجريد البرلماني التجمعي بودلال من عضوية مجلس النواب واستئنافية أكادير الحرمان من التصويت لولايتين، وعدم الترشح لولايتين أيضا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.