الرئيسية، مختلفات

أكادير: تحذيرات لمرتادي كورنيش المدينة من لسعات قناديل البحر السامة

ـ صباح أكادير
حذرت عدة أصوات من الارتفاع الحاد والمقلق لعدد قناديل البحر السامة على امتداد الشواطئ الجنوبية، خصوصا ما بين ساحلي أكادير وطانطان ، مؤكدين أن انتشار قناديل البحر بشاطئ أكادير من شأنه أن يشكل خطرا وتهديدا مباشرا على رواده.

ورصدت تقارير إعلامية، منذ نهاية الأسبوع المنصرم، إصابة عدة أشخاص بلسعات قناديل البحر السامة (Physalies) على مستوى كورنيش أكادير، بينهم ثلاثة أطفال، استدعى بعضها نقل المصابين إلى المستشفى.

وطالبت فعاليات مدنية السلطات المحلية بضرورة تعميم إخبار على مرتادي شواطئ أكادير بهذا الخطر المحدق، خصوصا بعد تأكيد ظهوره وتسببه في إصابات بكورنيش أكادير وشاطئ أورير ومناطق أخرى.

ويشار إلى أن الأبحاث التي أجريت في هذا المجال، تؤكد أنه يتوجب على الشخص المصاب، بعد ملامسة قنديل البحر السام، عدم فرك مواضع الجلد المتهيجة باليد أو شطفها بالماء العذب، لأنه في أغلب الأحيان توجد هناك كبسولات لدغ لم تنفجر بعد وتظل عالقة على الجلد ويمكن أن تنفجر بسبب الفرك، مع التحذير من لمسه حتى عندما يكون ميتا.

وينصح بمسح الموضع المصاب باستخدام الخل أو رغوة الحلاقة، حيث إن ذلك يبطل فعالية الكبسولات اللادغة ويمكن إزالتها بعد فترة قصيرة، كما يمكن تبريد الجلد بعد ذلك باستخدام مكعبات الثلج أو الضمادات الباردة، وفي حال ظهور طفح جلدي على مساحة كبيرة من البشرة فإنه ينبغي اللجوء إلى الطبيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.