الرئيسية، مختلفات

تقرير يرصد وجود حوالي 200 ألف وحدة سكنية غير مستغلة بجهة سوس ماسة

ـ صباح أكادير
أظهرت إحصائيات صادرة المندوبية السامية للتخطيط، حجم المفارقة العقارية التي تعرفها مختلف جهات المغرب، فمقابل عجز يقدر بـ 500 ألف وحدة سكنية، توجد بمختلف مناطق المغرب حوالي 2 مليون وحدة سكنية غير مستغلة، توجد قرابة 200 ألف وحدة منها بجهة سوس ماسة.

وتشير دراسة المندوبية إلى أن عدد الوحدات السكنية غير المأهولة ارتفع من 818 ألف وحدة في إحصاء 2004 إلى 1.79 مليون وحدة في إحصاء 2014، أي بزيادة أكثر من الضعف، وأن 1.56 مليون وحدة الغير مسكونة توجد في المجال الحضري، كما أشارت الدراسة إلى أن الشقق في العمارات السكنية تشكل نسبة 41 في المائة من العدد الإجمالي للوحدات السكنية غير المستغلة.

وبخصوص رصيد الوحدات السكنية المعنية، حددت دراسة المندوبية السامية للتخطيط أن 23.1 في المائة منها، أي 413 ألف وحدة سكنية، توجد في جهة الدار البيضاء سطات وحدها، منها 377 ألف وحدة سكنية في الوسط الحضري.

وتلي الدار البيضاء جهة طنجة تطوان الحسيمة، بحصة 15.6 في المائة، ثم الرباط سلا القنيطرة بحصة 11.8 في المائة، وجهة فاس مكناس بحصة 11 في المائة، ومراكش آسفي بحصة 10.8 في المائة، فجهة سوس ماسة بحصة 9.5 في المائة، والجهة الشرقية بحصة 8.5 بالمائة.

وتبرز هذه الأرقام إحدى المفارقات الكبيرة التي يعيشها القطاع العقاري المغربي، فهي تأتي في مقابل العجز السكني مزمن الذي يقدر بنحو نصف مليون وحدة، دون احتساب الطلب الإضافي الذي يتولد كل عام عن نمو شرائح الطلب، خاصة تشكيل أسر جديدة أو ولوج أشخاص جدد للشغل والتوظيف.

وتتعدد أسباب سحب هذه الوحدات من العرض المطروح في السوق، فجزء منها في ملكية مغاربة مقيمين بالخارج، استثمروا في شقق وعقارات في الوطن الأم، لكن هناك أيضا عمليات المضاربة، إضافة إلى العديد من الأسباب والاعتبارات الأخرى، منها ما هو سيكولوجي مرتبط بالتخوف من المشاكل المرتبطة بالإيجار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.