أخبار وطنية، الرئيسية

تعرف على الوزير الأول الوحيد الذي رفض تقاعد الوزارة الأولى ورد هدية الحسن الثاني

 

اهتمت أسبوعية الأيام بـ”أسرار رجال حول الملك الحسن الثاني”، حيث تم ذكر عدد من الأسماء استنادا على “الصفحات الساخنة لكتاب محمد الأمين أزروال”؛ من بينها عبد الله ابراهيم، الذي رفض تقاعد الوزارة الأولى واكتفى بتقاعد الأستاذ الجامعي، وهي المهنة التي ظل يمارسها لعدة سنوات.

ووفق الملف ذاته، فإنه ذات مرة استقبل الملك الحسن الثاني أعضاء الكتلة الوطنية، وخص مولاي عبد الله ابراهيم الذي كان من بينهم باهتمام خاص، ولدى مغادرته القصر، وكان الوقت شتاء، وضع الملك سلهامه على ظهر إبراهيم، إلا أن الأخير أصر على أن يعيد السلهام مع السائق الذي أوصله إلى منزله، متناسيا التقاليد المخزنية، وأن الهدية لا ترد، وبالأحرى هدية الملوك.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.