أكادير والجهة، الرئيسية

اتهامات باستخدام شهود زور من إنزكان للاستيلاء على 16 ألف هكتار

ـ صباح أكادير:

أجلت المحكمة الابتدائية بكلميم، يوم أمس الخميس، النظر في ملف “الترامي” على 16400 هكتار تقع في نفوذ الجماعة الترابية أسرير، بإقليم كلميم، إلى غاية 2 ماي المقبل، وهو الملف الذي يتهم فيه المتضررون أشخاصا بما وصفوه بـ “محاولة الاستيلاء على أراضيهم التي تضم منازلهم ومستغلاتهم الزراعية، باعتماد وثائق وشهادات زور لأشخاص من مدينة إنزكان”.

وعاشت منطقة أسرير خلال الأيام المنصرمة على وقع الاحتجاجات، حيث خرجت الساكنة في مسيرات احتجاجية، مطالبة بـ”فتح تحقيق في رسم ملحق استمرار، عدد 782، صحيفة 443 بتاريخ 8 مارس 2011، بالمحكمة الابتدائية بكلميم، والذي تم بموجبه الاستيلاء على جزء كبير من أملاكها”.

وأوضحت مصادر محلية للجريدة أن “الأشخاص االذين قاموا بالترامي على هذه المساحة الشاسعة، اعتمدوا وثيقة ” مشبوهة” عبارة عن ملحق رسم استمرار لأحد الأشخاص، مساحته 357 كلم مربع، بالاعتماد على شهادات زور لأشخاص لا علاقة لهم بالجماعة، ودون الحصول على الشهادة الإدارية التي تعتبر إلزامية لتسليم مثل هذه العقود”.

ويطالب المتضررون بفتح بتحقيق شامل في الملف، كما يطالبون بإحضار شهود الزور، والبحث معهم، اعتبارا لكونهم ليسوا من ساكنة المنطقة المعنية، بل منهم من “اعترف بإقدامه على الإدلاء بشهادة الزور في رسوم الاستمرار التي بموجبها تستولي مافيا العقار على الأراضي دون وجه حق”، حسب تصريحات المتضررين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.