أخبار وطنيةالرئيسيةسياسة

9 برلمانيين من حزب الاتحاد الاشتراكي رحل وهذه التفاصيل

كشف بحث قام به “تيلكيل عربي” حول مرشحي الاتحاد الاشتراكي الذين حصلوا على مقاعد لهم بمجلس النواب أن عددا من هؤلاء قدموا من أحزاب أخرى وحصلوا على تزكية ادريس لشكر، الكاتب الأول للحزب لخوض الانتخابات باسم الوردة.

ويهم هذا البحث برلمانيي اللوائح المحلية فقط دون اللوائح الجهوية المخصصة للنساء.

وبحسب المعطيات التي توفرت ل”تيلكيل عربي” فإن 9 برلمانيين من أصل 24 مقعدا حصل عليها الاتحاد الاشتراكي، لم تكن تربطهم أية علاقة بحزب الوردة قبل الانتخابات.

ويتعلق الأمر بكل من عبد القادر الطاهر، الفائز بمقعد برلماني بطنجة، المطرود من حزب العدالة والتنمية بسبب متابعته قضائيا؛

وعبد النور الحسناوي، القادم من التجمع الوطني للأحرار، والذي فاز بمقعد برلماني بدائرة المضيق الفنيدق؛

ومحمد البوعمري، القادم من البام، الذي فاز بمقعد برلماني ببرشيد؛

وسعيد النميلي، القادم من التقدم والاشتراكية، الذي فاز بمقعد برلماني بسطات؛

كما تضم اللائحة عبد الغني مخداد، القادم من الأصالة والمعاصرة، الذي فاز بمقعد برلماني بدائرة سيدي بنور؛

ونور الدين ايت الحاج، القادم بدوره من حزب الأصالة والمعاصرة، الذي فاز بمقعد برلماني بقلعة السراغنة؛

ومحمد لعسل، القادم من التجمع الوطني للأحرار، الذي فاز بمقعد برلماني بدائرة سيدي قاسم؛

وضمت اللائحة أيضا، حميد الدراق، القادم من الحركة الشعبية، والذي فاز بمقعد برلماني بإقليم شفشاون؛

فضلا عن فاضل براس، القادم من حزب الشورى والاستقلال، والذي فاز بمقعد برلماني ببني ملال.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى