أخبار وطنية، الرئيسية

الملك محمد السادس والملك الأردني يقرران إرساء مشاريع كبيرة ويوجهان رسالة قوية لمن يهمهم الأمر

 

أجرى الملك محمد السادس، بالقصر الملكي بالدار البيضاء، مباحثات على انفراد مع الملك عبد الله الثاني ابن الحسين عاهل المملكة الأردنية الهاشمية، الذي يقوم بزيارة صداقة وعمل للمغرب.

وقرر الملك محمد السادس وعاهل الأردن الملك عبد الله الثاني ابن الحسين، الارتقاء بعلاقات الأخوة والتعاون بين البلدين إلى مستوى شراكة استراتيجية متعددة الجوانب.

وجاء في بيان مشترك، توج زيارة العمل والصداقة التي قام بها الملك عبد الله الثاني للمغرب، تلاه وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة في ندوة صحفية اليوم الخميس بالدار البيضاء، أن العاهلين اتفقا في هذا الإطار، على إرساء مشاريع ملموسة في مجالات محددة كالطاقة والفلاحة/ الزارعة والسياحة.

واتفق العاهلان على أن تقوم بعثة اقتصادية مغربية، تضم ممثلين عن الاتحاد العام لمقاولات المغرب والمجموعة المهنية لبنوك المغرب بزيارة إلى الأردن، لبحث فرص الاستثمار والتعاون بين الفاعلين في القطاع الخاص في البلدين.

وأعطى الملك محمد السادس تعليماته السامية لإقامة مركز للتكوين/ التأهيل المهني في المملكة الأردنية الهاشمية في التخصصات المرتبطة بقطاعات السياحة والصناعات الغذائية والبناء والأشغال العمومية، ولمشاركة تجربة المملكة المغربية مع المملكة الأردنية الهاشمية في مجال إدارة الموارد المائية.

وأبرز البيان أن زيارة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين للمغرب، تأتي تأكيدا للوشائج الموصولة والمودة الصادقة التي تربط العاهلين الكريمين، وتجسيدا لنهج التشاور المستمر والتنسيق الدائم بينهما، وترسيخا لقيم التضامن الفاعل بين المملكتين الشقيقتين.

كما أشار إلى أن قائدي البلدين أجريا مباحثات معمقة حول عدد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، وسجلا بارتياح تطابق وجهات نظرهما بشأنها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.