الرئيسية، حوادث

قصة بائع مجوهرات بأكادير صعد إلى الطابق 5 لإحدى العمارات الإدارية فسقط منها جثة هامدة والأمن يحقق..

صباح أكادير:

لم يكن يدرك تجار المجوهرات بالمنطقة السياحية بأكادير، أنه سيأتي اليوم الذي سيفارقون فيه زميلا لهم في الحرفة، لكن كان للقدر كلمته، عندما توفي صباح اليوم الثلاثاء في حادث مأساوي.

تفاصيل الواقعة، بدأت عندما صعد التاجر “الهالك” إحدى العمارات المتواجدة بالحي الصناعي وسط المدينة، وبالضبط قرب المدارة الطرقية التي تجمع شارعي القاضي عياض ومحمد إقبال، وسقط من الطابق الخامس للعمارة في حادث يكتنفه الغموض.

وحسب مصادر مطلعة، فالضحية تاجر خمسيني ويقطن بأحد أحياء بنسركاو بمدينة أكادير، وقد تفاجأ المارة بسقوطه جثة هامدة على رصيف العمارة، التي تتواجد بها مكاتب خاصة، حيث أكد أحد الأطباء المتواجدين بعين المكان وفاة الضحية.

وأوضحت نفس المصادر أن الضحية لا يعمل بأي مكتب من مكاتب العمارة المذكورة، وأنه شوهد قبل ذلك من طرف بعض المرتفقين، وهو يصعد درج العمارة في اتجاه السطح، ليلقي نفسه لأسباب لا زالت مجهولة لحد الآن.

هذا، وقد حلت بعين المكان عناصر الأمن التي قامت بتطويق المكان ومعاينة الجثة، وباشرت بفتح تحقيق في النازلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.