الأولى، الرئيسية، سياسة

في ظل ترقب انعقاد المجلس الوزاري… وزراء العثماني خائفون من غضبة ملكية وشيكة

 

بدأت الاستعدادات القانونية لعقد مجلس وزاري، هو الثامن في عهد حكومة سعد الدين العثماني.

وكشفت مصادر يومية الأخبار، بأن الملك محمد السادس سيترأس قريبا مجلسا وزاريا للمصادقة بالأساس على اتفاقيتين دوليتين تتعلقان بالتعاون مع الاتحاد الأوربي في مجال الصيد البحري والفلاحة، قبل إحالتها على البرلمان للتصويت عليها في دورة استثنائية.

كما سيتداول المجلس الوزاري بشأن تعديل المرسوم المنظم لمدرسة الوقاية المدنية بالاضافة إلى التعديلات التي همت لائحة التعيينات المرفقة بالقانون التنظيمي للتعيين في المناصب العليا.

ولم تستبعد مصادر «الأخبار» أن يتم استدعاء الوزراء بحر هذا الأسبوع، قبل أن يوقع رئيس الحكومة على مرسوم الدورة الاستثنائية وتحديد جدول أعمالها كما ينص على ذلك الفصل 66 من الدستور.

يذكر أن سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، كان قد رفع أخيرا إلى الملك محمد السادس، النموذج الخاص بإعادة هيكلة شعب التكوين المهني، الذي التمسه الملك من الحكومة لإعداده في غضون ثلاثة أسابيع العام الماضي، ولم تتمكن من ذلك رغم اشتغال 8 وزراء وكبار المسؤولين على هذا الملف عبر الاستعانة بنماذج دول أوربية، فوافق القصر على طلبها بتمديد المدة لأسابيع أخرى تحولت إلى شهور، وفق ما أكدته آنذاك مصادر ” الصباح”.

وأفادت المصادر أن العثماني، وثمانية وزراء متخوفون من غضبة ملكية إذا رفض القصر النسخة المرفوعة إليه، التي لم تراع التوجيهات الملكية الممهدة لولوج المغرب نادي الدول الصاعدة اقتصاديا، سواء في مجال الصناعات الحديثة المتطورة في التكنولوجيا الدقيقة، أو في قطاع الفلاحة الصناعية التي يسعى عبرها إلى إنشاء طبقة متوسطة، عبر تمكين الشباب من حيازة الأراضي السلالية للرفع من المردودية الفلاحية في البوادي والجبال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.