الرئيسية، مختلفات

لفتيت يجمع النقابات غدا في لقاء الحسم و يتجه إلى تقديم عرض جديد للزيادة في الأجور وهذه تفاصيله

صباح أكادير:

في محاولة للخروج من حالة البلوكاج التي يشهدها الحوار الإجتماعي، وبعد التوجيه الملكي الذي جاء في خطاب العرش الأخير الداعي إلى إطلاق سيرورة الحوار بين الحكومة والفرقاء الإجتماعيين، دعى وزير الداخلية عبدالوافي الفتيت -حسبما أكدت مصادر نقابية- إلى لقاء ثاني للحوار الاجتماعي ليوم الثلاثاء 26 مارس الجاري مع أمناء المركزيات النقابية.

وينتظر أن يتم الحوار حول نقط الملف المطلبي خصوصا منها التي تعرف تباينا في وجهات النظر والمتعلقة بالزيادة في الأجور وتفعيل ماتبقى من اتفاق 26ابريل2011، الذي وقعت عليه حكومة عباس الفاسي السابقة، والذي حدد آنذاك زيادة 600درهم في أجور موظفي القطاع العام وشبه العام والجماعات المحلية..

وتتجه الحكومة، وفق مصادر مطلعة، إلى زيادة 400 درهم في أجور الموظفين الموجودين تحث السلم العاشر، وزيادة 300 درهم فيما يخص موظفي السلم 10 سيحصلون، في حين سيحصل الموظفين حسب السلم 10  على زيادة تقدر ب 200 درهم.

يشار إلى أن العرض الحكومي السابق الذي رفضته النقابات، جاء بزيادة 200 درهم خلال عام 2019 و100 درهم ابتداء من يناير 2020، و100 درهم أخرى سنة 2021، أي 400 درهم موزعة على ثلاث سنوات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.