الرئيسية، حوادث

أئمة ومؤذني مساجد أكادير يتوافدون على مستودع الأموات لإلقاء النظرة الأخيرة على المؤذن الذي طعن داخل صومعة المسجد

صباح أكادير:

توافد العشرات من فقهاء وأئمة ومؤذني مساجد أكادير وأقارب ومحبي مؤذن مسجد تكديرت بمنطقة تلمست جماعة تدرارات ادوتنان، على  المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، وذلك بعد دقائق قليلة من إعلان وفاة علي نسي بيهي” مؤذن المسجد المذكور داخل قسم العناية المركزة.

ورصدت صباح أكادير، أجواء الحزن و الدموع من قبل أقرباء وطلاب المؤذن على فقدانه في مشهد مؤثر، حيث اكتظت جنبات مستودع الأموات بالحضور لإلقاء النظرة الأخيرة عليه.

وكان المؤذن علي نسي بيهي، قد تلقى طعنات قوية بالسلاح الأبيض على مستوى وجهه ويديه داخل مقصورة المسجد الذي يشتغل به. نقل على إثرها إلى مستعجلات مستشفى الحسن الثاني بأكادير، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة صباح اليوم لخطورة الإصابة.

و ذكرت مصادر مطلعة، أن عناصر الدرك الملكي بأكادير أوقفت الشخص الذي طعن المؤذن بالسلاح الأبيض. ورجحت إصابة منفذ عملية الطعن باضطرابات نفسية وقد توجيهه إلى مستشفى الأمراض العقلية بإنزكان للتأكد من حالته الصحية قبل اتخاذ الإجراءات القانونية في حقه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.