الرئيسية، تعليم

إعلان النقابات عن إضراب لمدة 3 أيام تضامنا مع أساتذة التعاقد يهدد التعليم هذا الأسبوع بالشلل التام

صباح أكادير:

يعيش قطاع التعليم أزمة خانقة قد تكون الأسوأ في تاريخ الإضرابات، بعد أن أعلنت التنسيقية الوطنية للأساتذة المتعاقدين، عن تصعيد جديد عبر تمديد الإضراب ليوم إضافي، أي يوم غذ الاثنين، قبل الحسم في الخطوات المقبلة. لتنضاف إليها النقابات الخمس البارزة في التعليم، وتعلن عن إضراب وطني بدء من يوم الثلاثاء المقبل.

وذكر بلاغ التنسيقية، أن سبب التصعيد ضد وزارة امزاوي يعود بالاساس الى الطريقة التي تعاملت بها السلطات مع احتجاجات أصحاب التعاقد، حيث تدخلت القوات العمومية بقوة لفض اعتصامهم أمام البرلمان.

وفي سياق متصل، أعلنت النقابات الخمس البارزة في التعليم، عن إضراب وطني بدءا من يوم الثلاثاء المقبل، وذلك للمطالبة بحوار جدي ومنتج لحلول عادلة ومنصفة للملفات العالقة.

وحملت النقابات الخمس، الحكومة ووزارة التربية الوطنية مسؤولية الأوضاع في التعليم بسبب توالي إضرابات فئات عديدة من شغيلة قطاع التعليم.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.