الأولى، الرئيسية، سياسة

سنتان سجنا نافذا في حق حجيرة عمدة وجدة وسنة واحدة نافذة لرئيس جهة الشرق والحكم يخلف صدمة لقيادات استقلالية

صباح أكادير:

أدانت محكمة جرائم الأموال بفاس، اليوم الأربعاء، القيادي الاستقلالي عمر حجيرة بسنتين سجنا نافذا  ورئيس جهة الشرق عبد النبي بعيوي بالسجن النافذ بسبب اختلاسات رصدتها تقارير جطو.

كما أدانت ذات المحكمة، في ذات الملف المدان فيه عمدة وجدة المنتمي لحزب الاستقلال رئيس جهة الشرق عبد النبي بعيوي بسنة سجنا نافذا.

وجاءت متابعة حجيرة، بناء على ما جاء في تقرير سابق للمجلس الأعلى للحسابات، المتعلق بجماعة وجدة للفترة بين 2006 و2009.

يذكر أن حجيرة سبق له أن حصل على حكم البراءة في غرفة الجنايات الابتدائية شهر نونبر 2017 قبل أن يقوم الوكيل العام للملك بالطعن في براءتهم مطالبا بإدانتهم بناء على الاختلالات المالية التي رصدها قضاة جطو في أشغال التهيئة الحضرية لمدينة وجدة خصص لها مبلغ 24 مليار سنتيم، 20 مليارا منها ممولة من صندوق التجهيز الجماعي.

وقد خلف الحكمة صدمة قوية في صفوف القيادات الاستقلالية، حيث سبق للمحكمة، أن أصدرت حكما بالبراءة في حق حجيرة في هذه القضية.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.