أكادير والجهة، الرئيسية

الدكتور ياسي يعلن تعافي مسن باكادير رغم مضاعفات مشاكله الصحية

في تدوينة على صفحتة الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك اكد الدكتور عبد اللطيف ياسي طب قسم المستعجلات بجناح كوفيد بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني باكادير ان الاخير كان قد استقبل قبل  أسبوعين  شخصا مسنا عن عمر يناهز 83 سنة مصاب فيروس كورونا وهو الدي كان يعاني امراض مزمنة ومنها كونه اصلا مصابا بداء السكري(النوع1) وبالضغط الدموي وأمراض القلب والشرايين ويعيش بثلثي الرئة اليمنى ،وللحمد بفضل العناية الالهية وبفضل العناية الطبية بالمستشفى  وهو الي قضى مدة بالعناية المركزة بالمستشفى على يد البروفسور ناسك تحسنت حالته الصحية وتمت مواكبته خاصة بجناح 6 تحت مراقبة طبية دائمة حنى تجاوز مرحلة الحطر وشفي تماما من الفيروس اللعين حيث ابتهج  هو واسرته للبشرى ولتعافيه من الوباء رغم مشاكله الصحية ولله الحمد فلو كانت الحالة باوروبا وفي هذه الظرفية لما تم قبوله بالمستشفى على اعتبار انهم يعملون اليوم بما يسمى  بطب الحرب(medecine de guerre) حيث الأولوية  تكون للشباب والأشخاص أقل من65سنة،ل

من حقنا ان نفخر بالكفاءات الطبية والتمريضية التي يتوفر عليها المستشفى الجهوي الحسن الثاني باكادير التي تشتغل بدون كلل ولا ملل من اجل ادتء الرسالة الطبية خاصة في هذه الظرفية الاسثتنائية المرتبطة بجائحة كوفيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.