أكادير والجهة، الرئيسية

ساكنة تكمي اوفلا بالدشيرة تعيش تحت رحمة الازبال والمجلس في سبات عميق

تعيش مدينة الدشيرة الجهادية في ظل المجلس الحالي تحت رحمة عدد من المظاهر السلبية ومنها انتشار الازبال والاوساخ في كل الارجاء والانحاء والصور خير دليل من الشارع الرئيسي بئر انزران وبالضبط بمدخل حي تكمي اوفلا حيث تحول رصيف الشارع الرئيسي الى مزبلة حقيقية وفي واضحة النهار وفي غياب اي تدخل للمجلس البلدي او لمصلحة النظافة علما ان الساكنة المحلية تشتكي ولا تزال من ه\ه المظاهر التي تزكما لانوف لكن لا حياة لمن تنادي .

وتدهورت الوضعية البيئية بهدا الشكل الفظيع خاصة في ه\ه الظرفية الحرجة المرتبطة بانتشار وبا فيروس كورونا فهل يلتفت رئيس الجماعة الترابية للدشيرة الجهادية ومعه كل مكونات المجلس لمعاناة الساكنة المحلية ام ان الامر سيظل كدلك حتى حين ؟؟ وتفيد بعض الاخبار الى بعض اصحاب المحلات التجارية منن دوي الضمائر الميتة يستغلون الوضع لافراغ نفاياتهم بالمكان الدي سيكون بؤرة حقيقية للامراض المعدية لقدر الله

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.